الشعبية تدين التدخلات السافرة للولايات المتحدة في الشؤون الداخلية لفنزويلا

تصريح صحفي

الشعبية تدين التدخلات السافرة للولايات المتحدة في الشؤون الداخلية لفنزويلا

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التدخلات السافرة للولايات المتحدة الأمريكية، في الشؤون الداخلية للجمهورية الفنزويلية، في خطوة واضحة لدعم الانقلاب الذي يقوده زعيم المعارضة، المدعوم من قبلها، حيث يمثل ذلك انقلابًا على إرادة الشعب الفنزويلي، الذي قرر ديمقراطيًا، وعبر صناديق الاقتراع إعادة انتخاب الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو رئيسًا لجمهورية فنزويلا، خلفًا للرئيس الراحل هوغو تشافيز، الذي واجه بتحدٍ ثوري، كل محاولات الإمبريالية الأمريكية لإحكام حصارها وقبضتها على الداخل الفنزويلي، وإلحاقها للدوران في فلك سياساتها الاستعمارية.

واعتبرت الجبهة، أن ما يجري من تدخلات في فنزويلا، يؤكد مجددًا زيف الإدعاءات الأمريكية التي تتلطى بالديمقراطية وحقوق الإنسان التي لم تقف عند حدود اعترافها برئيس البرلمان رئيسًا للبلاد، بل ودعوة دول أمريكا اللاتينية والاتحاد الأوروبي للاعتراف به كذلك، في الوقت الذي تشدد فيه الحصار والتضييق والخنق الاقتصادي على الشعب الفنزويلي.

وقالت الجبهة، إن فنزويلا شعبًا وحكومة، وقفوا إلى جانب نضال شعبنا الفلسطيني، في كل المحافل والميادين، وأكدوا على حق شعبنا في مقاومة العدو الصهيوني، على طريق انتزاع حريته، حيث لا يزال الشعب الفلسطيني يحفظ مقولة هوغو تشافيز التاريخية: فنزويلا هي فلسطين وفلسطين هي فنزويلا.

وأكدت الجبهة وقوفها وتضامنها الكامل مع الشعب الفنزويلي والرئيس مادورو ضد البلطجة الأمريكية، وقوف وتضامن الشعوب التواقة للحرية والانعتاق والاستقلال وتقرير المصير من قبضة الاستعمار والإمبريالية والصهيونية، وتحقيق المساواة والعدالة ورفع الظلم والاستغلال والاضطهاد الوطني والطبقي بأشكاله كافة.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

23-1-2019

التعليقات