الشعبية في رام الله تقيم بيت عزاء للرفيق المناضل والقائد العسكري ماهر اليماني

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في رام الله مساء أمس الأربعاء بيت عزاء للرفيق المناضل عضو اللجنة المركزية العامة والقائد العسكري ماهر اليماني " أبو حسين" والذي رحل الخميس الماضي في العاصمة بيروت بعد أن أفنى حياته في خدمة القضية الفلسطينية، والعمل الفدائي الفلسطيني.

وأمّ بيت العزاء قيادات وكوادر من الجبهة وقيادات فلسطينية من مختلف الفصائل، وشخصيات اعتبارية، وقيادات نسوية وشبابية.

واعتبر القيادي في الجبهة عمر شحادة في تصريح لوكالة معاً أن رحيل اليماني يعد خسارة كبرى للعمل النضالي الفلسطيني، بخاصة أنه من أوائل الذين رافقوا قيادة حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية منذ انطلاقتها، وفي مختلف مراحلها الثورية والنضالية.

وبيّن لوطن أن الراحل اليماني رافق منذ نعومة أظفاره مسيرة النضال الوطني، وهو من أوائل الشباب الذين وجدوا في درب الثورة طريقا للعودة والتحرير.

وأضاف " كان اليماني مؤمناً أن المقاومة، وفي مقدمتها المسلحة، هي السبيل الوحيد لمواجهة الاحتلال".

وقال أنه عرف بشخصيته المرحة وعلاقاته الطيبة مع كافة الفصائل وقيادات الثورة العسكرية والسياسية.

ووصفه بأنه مناضل من طراز ثوري رفيع، ورحيله يعتبر خسارة للجبهة ولكل النضال الوطني بما مثله من إدراك لطبيعة المشروع الصهيوني، ووعي لأهمية التلاحم والوحدة والكفاح طريقا للخلاص من نير الاستعمار.

وبيّن أن الوفاء لليماني هو عبر الاستمرار  فيما آمن به والتمسك بالأهداف التي قضى لأجلها.

من جانبه، اعتبر واصل ابو يوسف أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن خسارة اليماني هي خسارة لكل القيادات الوطنية، لا سيما أنه أحد رواد العمل النضالي والسياسي والكفاحي.

وتابع " كان دائماً يتقدم الصفوف ويحمل الفكرة ويطبقها على الأرض، وهو مقاتل شجاع في صفوف الجبهة الشعبية، وكان دائم الدفاع عن حقوق الشعب، ولم يألو جهداً في سبيل تحقيق فكرته."

 
52859399_738858946509379_3475255616279150592_n
52846911_408464393255515_7228345021894754304_n
52806603_639419583182334_6679897089972895744_n

التعليقات