دبلوماسي أمريكي كبير:خطة القرن لن تكون مهمة بدون دولة فلسطينية

فلسطين - وكالات

أكد دنيس روس، الدبلوماسي والمفاوض الأمريكي السابق أن "صفقة القرن" " لن تحظى باهتمام جدي إذا لم تتضمن إقامة دولة فلسطينية، مع جزء كبير من القدس الشرقية، مضيفا أن ترامب يتوقع شيئا من "إسرائيل" مقابل كل مافعله من أجلها وسيجد نتنياهو صعوبة في رفض الاتفاق.

دنيس روس، أحد كبار وزارة الخارجية والمبعوث الامريكي الخاص السابق إلى الشرق الأوسط، علق صباح اليوم على خطة السلام وقال إنه لايعرف مضمونها ولكنها لن تكون مهمة إذا لم تشمل دولة فلسطينية، وجزءا هاما من القدس الشرقية،، وعلق روس على جهود الحكومة الأميركية لجمع الأموال والدعم من الدول العربية المعتدلة، بحجة أن القادة العرب لن يستثمروا في مبادرة لا تلبي التطلعات الوطنية للشعب الفلسطيني.

وقال الدبلوماسي أيضا إن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو سيجد صعوبة في رفض خطة سياسية صريحة من قبل إدارة ترامب، ووفقا له ، فإنه بعد كل ما فعله ترامب " لإسرائيل" - يتوقع ترامب تغييرا، وسيشكل الرفض الكاسح لخطته من قبل "إسرائيل" صدمة في واشنطن.

 

التعليقات