بيان صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمناسبة يوم المرأة العالمي

بيان صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

بمناسبة يوم المرأة العالمي

يا جماهير شعبنا الفلسطيني..

يا كل نسائنا الباسلات..

يحل علينا يوم الثامن من آذار، يوم المرأة العالمي، الذي جسدته المرأة بنضالاتها الدؤوبة التي استطاعت من خلالها تحقيق العديد من الإنجازات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وفي مقدمتها حقها في العمل جنبًا إلى جنب مع الرجل، وتحريرها من أسوار القيود الاجتماعية – الطبقية التي فُرضت ضدها، كما حقها في المشاركة السياسية في مختلف دوائر الحكم والسلطة في بلدانها التي نالت فيها تلك الحقوق.

يأتي علينا هذا اليوم، ولا تزال المرأة الفلسطينية، ورغم كل النضالات التي خاضتها على الصعيدين الوطني والاجتماعي، ترزح تحت أسوأ وأقسى الظروف، من حيث استمرار الاحتلال الصهيوني في السيطرة على شعبنا وأرضنا ومقدراتنا، ومن حيث تعرضها في ذات الوقت إلى مختلف صنوف القهر والتعنيف والاضطهاد، وحرمانها من أدنى حقوقها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي كفلتها مختلف المواثيق والشرائع الكونية.

إن حق المرأة الفلسطينية التي قدمت في مسيرة نضالنا الوطني التقدمي التضحيات الكبيرة والعظيمة من شهيدات وأسيرات وجريحات، أن تنال المكانة التي تستحقها في المجالات كافة، وفي مقدمتها نيل حقوقها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، بحيث تلتحم كامل طاقات الشعب الفلسطيني وقطاعاته وفئاته في ميدان المعركة المصيرية مع العدو الصهيوني، على طريق نيل شعبنا لحريته واستقلاله وعودة لاجئيه، وإقامة دولته الفلسطينية الديمقراطية على كامل ترابه الوطني.

بمناسبة هذا اليوم الذي نحتفي به بنضالات المرأة الفلسطينية، تتوجه الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتحية فخر واعتزاز إلى كل نساء فلسطين في داخل الوطن وفي مواقع اللجوء والشتات، ومن خلالهن إلى كل نساء العالم اللواتي يناضلن من أجل نيل حقوقهن،  وإلى كل نساء العالم اللواتي يقفن ويدعمن الحقوق الفلسطينية. وإذا كان هناك من يستحق التخصيص في التكريم الاحتفاء بهن في هذا اليوم النضالي، فهن الشهيدات اللواتي قدمن أرواحهن على درب الثورة والنضال، والأسيرات في سجون الاحتلال اللواتي يُضئن مشاعل الحرية بزهرات شبابهن، والجريحات اللواتي كتبن بدمائهن النازف طريق الثورة المستمرة حتى تحقيق أهداف وحقوق شعبنا الثابتة والتاريخية.

تحية عز وفخار للمرأة في يومها، وعهدٌ من الجبهة الشعبية أن تبقى تناضل معها حتى إنجاز حقوقها السياسية والاقتصادية الاجتماعية.

والنصر حتمًا حليف شعبنا والشعوب المناضلة

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

8-3-2019

التعليقات