الشعبية تندد باعتقال الأمن الوقائي لطلاب ببيرزيت على خلفية سياسية

تصريح صحفي

الشعبية تندد باعتقال الأمن الوقائي لطلاب ببيرزيت على خلفية سياسية

نددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باستمرار الأجهزة الأمنية في الضفة في سياسة الاعتقال بحق الطلاب الفلسطينيين على خلفية سياسية، والتي كان آخرها قيام جهاز الأمن الوقائي باعتقال الطالب في جامعة بيرزيت مهدي كراجة وعدد آخر من الطلاب.

ودعت الجبهة السلطة إلى إطلاق سراحهم فوراً وخصوصاً بعد إعلان الطالب كراجة إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقاله.

وجددت الجبهة تأكيدها على أن سياسة الاعتقال السياسي التي تُمارس بحق المقاومين والناشطين والمعارضين والطلاب  كما كل الخطوات التي تسمم العلاقات الوطنية كما حدث في جامعة النجاح في نابلس من حظر الكتلة الإسلامية، كلها لا تخدم المصلحة الوطنية، وتقدم خدمة مجانية للاحتلال .

وشددت الجبهة على ضرورة وقف كل أشكال الاعتقال السياسي والملاحقة على حرية الرأي والتعبير، وأن يكون هناك اتفاق وطني حازم لتحريم هذه الممارسات المسيئة لنضالنا الوطني.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

18/3/2019

التعليقات