الجبهة الشعبية: الانتصار للأسرى أولوية وطنية عاجلة

تصريح صحفي

الشعبية: الانتصار للأسرى أولوية وطنية عاجلة

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى أوسع دعم وإسناد لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال، الذين يتعرضون لهجمة غير مسبوقة منذ عدة أسابيع، بعد قيام مصلحة السجون الصهيونية بتركيب أجهزة تشويش مسرطنة في سجن النقب، ومن ثم في سجن ريمون الأمر الذي أدى إلى معركة مفتوحة بين الأسرى ومصلحة السجون وأدواتها القمعية الإجرامية، مؤكدةً أن الانتصار للأسرى يجب أن يكون أولوية وطنية عاجلة.

وأكدت الجبهة، في تصريحٍ لها اليوم الثلاثاء، أن الالتفاف الجماهيري مع الأسرى الذين يخوضون مواجهة بطولية مع الاحتلال، أمرٌ ضروريّ وهام في الضغط على الاحتلال لإفشال مخططاته ولوقف عدوانه على الأسرى، وعدم استثماره في سياق الدعاية الانتخابية للكيان الصهيوني.

وجدّدت دعوتها إلى "ضرورة العمل العاجل من أجل تدويل قضية الأسرى، والتوجه إلى الجهات الدولية والأممية والقانونية لإدانة الاحتلال على جرائمه المتواصلة بحق الأسرى، فلا يعقل أن يبقى هذا الملف مغلقاً ومعطلاً في ظل استمرار سياسات الموت البطيء الذي تمارسه مصلحة السجون بحق الأسرى، وفي مقدمتها إصرارها على تركيب أجهزة الكترونية مسرطنة تهدد حياتهم".

وختمت الجبهة بيانها بالدعوة إلى "ضرورة تكثيف الجهود الوطنية من أجل دعم وإسناد قضية الأسرى العادلة في معاركهم البطولية ضد الجلاد الصهيوني، وذلك من خلال العمل الميداني الوحدوي المتواصل والضاغط على المستويات كافة، فقد آن الأوان للانتصار لعذابات الأسرى، وهو ما يستوجب أولاً وقبل كل شيء وقف كل أشكال التجاذبات والخلافات الداخلية والتسلح بالوحدة الوطنية لنواجه معًا وسويًا الهجمة الصهيونية المتواصلة على شعبنا وخصوصاً بحق الأسرى".

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

19/3/2019

التعليقات