خلال فعالية تضامنية مع الأسرى نظمتها الجبهة / كعبي: الآن وقت الأفعال لا الأقوال انتصاراً للأسرى

 

 

دعماً وإسناداً لأسرى الحرية الذين يتعرضون لهجمة صهيونية متواصلة، وبمناسبة دخول الرفاق القادة/ وليد دقة وإبراهيم ورشدي أبومخ عامهم الرابع والثلاثين في سجون الاحتلال نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لجنة الأسرى صباح اليوم الاثنين مسير الحرية انطلق من شارع الاتصالات جاب الشارع الرئيسي وتوقف في ساحة مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة، بمشاركة واسعة من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة ولجنة الأسرى للقوى وأهالي الأسرى، وأعضاء جبهة العمل الطلابي التقدمية واتحاد الشباب التقدمي.

ورُفع في المسير أعلام فلسطين ورايات الجبهة وصور القادة الأسرى وفي مقدمتهم القائد الأسير الأمين  العام للجبهة الشعبية الرفيق أحمد سعدات.

وقّدم في المناسبة الرفيق محمد العايدي الذي توجه بالتحية إلى الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم الأسرى في سجن النقب، والقادة الأسرى " وليد أبودقة وإبراهيم ورشدي أبومخ".

وألقى الأسير المحرر عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية الرفيق علام كعبي كلمة الجبهة قال فيها  " جئناكم اليوم ونحن ندرك بأن هذه الأيام هي أيام للأفعال وليست للأقوال، فقد أقدمت مصلحة السجون في  سجن النقب  مساء أمس بإجراء غير مسبوق تمثل بنقل الأسرى في قسم 3 إلى قسمي 4 و7، لكن لم تدرك الإدارة أن الاسرى قد أعدوا لهم العدة وأنهم نصبوا لهم الكمائن ليلقنوا إدارة السجون دروساً في النضال والمقاومة، لقد اعتقدت إدارة مصلحة السجون بأن ظهر أسرانا قد أصبح مكشوفاً في ظل حالة التشرذم في الساحة الفلسطينية".

وأضاف الكعبي بأن الحركة الأسيرة تصدرت كعادتها المشهد النضالي ولقنت إدارة مصلحة السجون في النضال والعطاء ليتقدم أسرى أبطال الصفوف في مواجهة إجراءات المجرم جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي الصهيوني الذي ظن أن الحركة الأسيرة تعيش في أوهن أوقاتها لكن طائر الفينيق ينتفض من تحت الركام ليوجه طعنة لهذا السجان المجرم وليقول له أننا نحفر قبوركم بأظافرنا وبإرادتنا وبصدورنا العارية المفعمة بالمقاومة.

وأوضح كعبي بأن الهدف من هذه الفعالية هو إيصال صرخة تضامن وإسناد لأسرانا الأبطال من أبناء الداخل المحتل عام 1948 ، والذي مضى على اعتقالهم أكثر من 33 عاماً وهم القادة الأسرى/ وليد دقة ورشدي أبومخ " صالح" وابن عمه إبراهيم ابومخ، وإبراهيم بيادسة، وأيضاً المناضلين البطلين كريم وماهر يونس أبناء حركة فتح واللذين تجاوزا سقف محددات الاعتقال على مستوى العالم.

كما توجه كعبي بالتحية إلى أسرانا البواسل وفي مقدمتهم القادة نائل البرغوثي والقائد العظيم أحمد سعدات ومروان البرغوثي وحسن سلامة ووجدي جودة وباسم الخندقجي وثابت المرداوي والشيخ بسام السعدي، مؤكداً أن هذه القامات هي التي أسست للنضال الوطني الفلسطيني مدرسة يتخرج منها الثوار جيلاً بعد جيل.

وقال كعبي: " نقول لرشدي وإبراهيم ابومخ ووليد دقة أن شعبكم الفلسطيني لا يمكن أن ينساكم، وأن هذه الأجيال تتدافع لتصطف خلف نضالاتكم العظيمة مهما بلغت التضحيات ومهما طال العمر أو قصر".

كما وجه كعبي رسالة للمقاومة، قال فيها " إلى المقاومة التي راهنا عليها ولم تخذلنا يوماً، نريدها دائماً أن تكون مقاومة حقيقية في وجه الاحتلال وليس مقاومة للتهديد والوعيد،  نريدها مقاومة تطلق وتضرب وتقنص وتفجر وتحرر أسرانا من داخل السجون".

وشدد كعبي بأن رسالة المقاومة في غزة  على ضوء ما جرى في النقب وصلت الاحتلال بقوة، مشيراً أن هذه المقاومة استطاعت أن تخفف عن الهجمة الصهيونية على سجن النقب بنسبة 90%، وأن الإدارة تسعى الآن وتتوسل وتركع لإجراء حوار مع الأسرى لتجاوز الأزمة.

كما توجه بالتحية إلى الأسير القائد حسام الرزة الذي يخوض اضراباً مفتوحاً عن الطعام، لافتاً أن هذا القائد خبرته السجون منذ نعومة أظافره، موجهاً رسالة له ولعائلته المناضلة بأننا لن نتخاذل ولن نتراجع ولن نقف مكتوفي الأيدي دعماً وإسناداً للرفيق أبومحسن الرزة شقيق مؤسس مجموعات النسر الأحمر الشهيد البطل أيمن الرزة، معتبراً أن هذه العائلة التي قدمت التضحيات تستحق منا كل الوفاء والتضحيات.

من جهته، ألقى القيادي في حركة فتح نشأت الوحيدي كلمة لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، استهلها بتوجيه التحية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من أمينها العام الرفيق القائد أحمد سعدات، إلى قيادتها وأعضائها.

وقال الوحيدي " إن الهدية الأجمل التي نقدمها لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال هي وحدتنا الوطنية التي قضى من أجلها العظماء من قادة شعبنا الفلسطيني،  وأبدأ بتوجيه رسالة تذكير إلى الاحتلال الإسرائيلي بمقولة الجنرال الفرنسي شارل ديغول عندما وقف في عام 1958 أمام قادته وجنده وأركان حربه إبان احتلال فرنسا للجزائر الحبيبة، حيث قال إننا نمتلك من العدة والعتاد الكثير، وأكثر من 500 ألف جندي نستطيع أن نقتل ونسجن وأن نقمع من الجزائريين ما شئنا، ولكن من الجنون أن نتصور بأنه يمكن للاحتلال الفرنسي أن يسيطر على شعب الجزائرـ لذلك على نتنياهو أن يدرك هو وحكومة دولة الاحتلال أن يشفوا من مرض احتلالهم لفلسطين".

وتوجه الوحيدي في هذه المناسبة  بالتحية لأسرانا البواسل الذين سطروا يوم أمس خلال عملية النقل التعسفية لهم في سجن النقب أروع الملاحم حيث قاموا بطعن ضابط إسرائيلي وجندي في مواجهة هذه الجرائم اليومية  التي تجري على مرأى ومسمع من العالم.

وقال الوحيدي " اليوم وفي ذكرى اعتقال القائد وليد دقة ورفاقه القادة إبراهيم نايف ابومخ ورشدي ابومخ وإبراهيم عبد الرازق بيادسة، نشيد بهؤلاء العمالقة الذين وقفوا في مواجهة الجرائم والقوانين العنصرية الإسرائيلية والتي هدفت منذ اعتقالهم وما قبلهم لإفراغ الأسرى من محتواهم النضالي والفكري".

وأكد بأن القائد الأسير وليد أبو دقة قائد يستحق الوقوف أمام سيرته النضالية، فقد تسببت روايته الأخيرة حكاية سر الزيت إلى قيام دولة الاحتلال بنقله وعزله انفرادياً ومحاكمته.

وفي كلمة أهلنا في الداخل المحتل عام 1948 والتي ألقتها بالنيابة عنهم الرفيقة ولاء السطري، اعتبرت أن ما يجري اليوم في السجون من محاولة إدارة مصلحة السجون الاستفراد بالأسرى والإجراءات القمعية الأخيرة ما هي إلا نتاج طبيعي لحالة الصمود الأسطورية التي يخوضها الأسرى وفشل الاحتلال في كسر إرادتهم، آخذين بعين الاعتبار أن السجن ليس مكاناً فقط وإنما حالة وطنية عارمة لها تأثيراتها على مجمل الوضع الفلسطيني، وأن الحركة الوطنية الأسيرة هي امتداد وانعكاس للحركة الوطنية ولحركة التحرر خارج السجون.

وقالت " اليوم ونحن نحيي ذكرى اعتقال وليد ورفاقه نتساءل ما هي العبر والدروس التي تجعل من هؤلاء المناضلين يقضون زهرة شبابهم وكل هذه السنوات في الأسر؟  إنه ضريبة الانتماء إلى الوطن والمقاومة والتي تعتبر وسيلة تحرر لشعبنا ووطننا".

وأشارت الكلمة إلى أن المواجهة المستمرة التي يخوضها الأسرى داخل السجون وخطوتهم النضالية المقبلة من شأنها أن تزيد من صمود وإرادة وليد ورفاقه والذين سطروا  أسمى معاني المواجهة والصلابة في مواجهة الاحتلال، وفي مواجهة سياسة إدارات السجون المختلفة.

وفي الختام حيت الكلمة شعبنا العظيم في غزة، الذين بادروا بتنظيم هذه الفعالية، وعبّروا فيها عن وفائهم لوليد ورفاقه وأسرى الداخل المحتل وجميع الأسرى، متمنية الحرية العاجلة للأسرى.



masera-asra_18

masera-asra_27

masera-asra_26

masera-asra_25

masera-asra_24

masera-asra_23

masera-asra_22

masera-asra_21

masera-asra_20

masera-asra_19

masera-asra_17

masera-asra_15

masera-asra_16

masera-asra_13

masera-asra_14

masera-asra_11

masera-asra_12

masera-asra_10

masera-asra_8

masera-asra_9

masera-asra_7

masera-asra_6

masera-asra_5

masera-asra_4

masera-asra_3

masera-asra_2

masera-asra

التعليقات