الشعبية تدعو جماهير شعبنا إلى البدء بتنظيم أسبوع الأسير الفلسطيني

تصريح صحفي

الشعبية تدعو جماهير شعبنا إلى البدء بتنظيم أسبوع الأسير الفلسطيني

 دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا وفي مقدمتهم كافة فروعها ومنظماتها وأنصارها في الوطن والشتات للبدء الفوري في التحضير لأسبوع الأسير الفلسطيني والالتحام مع معركة الكرامة الوطنية التي تخوضها الحركة الأسيرة في سجون ومعتقلات العدو. 

واعتبرت الجبهة أن أسبوع الأسير الفلسطيني الممتد بين 17 وحتى 24 إبريل نيسان هو أسبوع للنضال والعمل والبناء لإسناد أسرانا البواسل بمختلف الأساليب الكفاحية والسياسية والثقافية والإعلامية.

وقالت الجبهة " تأتي مناسبة يوم الأسير الفلسطيني هذا العام في ظروف استثنائية يمر بها شعبنا الفلسطيني، وفي ظل هجمة صهيونية متصاعدة ضد الحركة الأسيرة، ما يستوجب تعزيز كل أشكال الدعم والإسناد للأسرى بأفعال ميدانية ترتقي إلى مستوى وحجم الهجمة الإجرامية".

وشددت الجبهة على أن إحياء شعبنا مناسبة ذكرى يوم الأرض ومرور عام على انطلاق مسيرات العودة بهذا الزخم الشعبي الكبير وعلى امتداد الأرض المحتلة وفي الشتات، والذي أكد تمسك الإنسان الفلسطيني بأرضه وثوابته يجب استثمار دروسها والرسائل الوطنية الموجهة منها بالاستعداد لمعركة إسناد الأسرى.

وأعربت الجبهة عن تضامنها مع الأسرى الإداريين الذين يخوض عدد منهم إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على تمديد الاعتقال الإداري لهم في ظل ظروف اعتقالية صعبة، داعية كل المؤسسات المعنية إلى تسليط الضوء على  سياسة الاعتقال الإداري والتي تعتُبر من أبرز الجرائم التي يمارسها الاحتلال بحق مناضلي شعبنا. 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

31/3/2019

التعليقات