الشعبية: جرائم الاحتلال المتصاعدة تستدعي مزيداً من الوحدة والتلاحم وتصعيد المواجهة والانتفاضة

تصريح صحفي

الشعبية: جرائم الاحتلال المتصاعدة تستدعي مزيداً من الوحدة والتلاحم وتصعيد المواجهة والانتفاضة

توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالتحية إلى روح الشهيد محمد عبد المنعم عبد الفتاح من مدينة سلفيت والذي استشهد اليوم الأربعاء في جريمة صهيونية جديدة بعد إطلاق المستوطنين النار عليه هو وشاب آخر أصيب في المكان.

ودعت الجبهة جماهير شعبنا إلى مزيد من الوحدة والتلاحم والتصعيد والاستمرار في كيل الضربات الموجعة للجنود والمستوطنين على طريق إعادة الاعتبار للانتفاضة الشعبية العارمة في مواجهة الجرائم الصهيونية الشاملة على شعبنا وأرضنا.

وقالت الجبهة "أن جرائم الاحتلال التي وصلت ذروتها بجريمة قتل الشاب في سلفيت واختطاف الطفل رامز التميمي من رام الله ، واستمرار التصعيد بحق الحركة الأسيرة والاستباحة المتواصلة للقدس والمقدسات وحصار غزة تستدعي تجسيد الوحدة الميدانية على الأرض وجعل أيام الأسبوع للتصعيد والمواجهة على محاور الاشتباك والمواقع العسكرية والمستوطنات، وتفعيل لجان الحراسة الشعبية للتصدي لجرائم المستوطنين".

واعتبرت الجبهة أن المهمة الأساس في مواجهة الجرائم الصهيونية المتواصلة والتصدي لمخططات التصفية المشبوهة هي إنجاز الوحدة الوطنية الشاملة على أساس استراتيجية وطنية كفاحية تستجيب للإرادة الشعبية الوطنية بوقف التنسيق الأمني وكل أشكال الرهان على التسوية والمفاوضات، وتصويب أهداف وعمل أجهزة أمن السلطة في خدمة وأمن وحماية شعبنا لا حماية أمن الاحتلال والمستوطنين وملاحقة واعتقال المقاومين.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

3/4/2019

التعليقات