العدو يعتقل عدداً من المواطنين بالضفة والقدس

فلسطين - وكالات

شن جيش العدو الصهيوني، الليلة وفجر الأحد، حملة اعتقالات واسعة خلال مداهمات واقتحامات في مناطق متفرقة في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأعلن جيش العدو بأن قواته اعتقلت 13 فلسطينيا بزعم أنهم من "المطلوبين" وجرى تحويلهم إلى مراكز التوقيف والتحقيق المختلفة.

وفي مدينة القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين هم: محافظ القدس عدنان غيث، ومحمد سمير عبيد، ومحمد عمران عبيد، وبشار محيسن، وتاج الدين ماهر محيسن.

كما اعتقلت قوات الاحتلال عدداً من المواطنين في مداهمات شنّتها بأنحاء متفرقة من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

ففي بلدة سعير شمال شرقي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الفتيين أحمد حسن سليمان جرادات (15 عامًا) والطفل زيد الدين جرادات (15عاما)، عقب اقتحام منزليهما في منطقة رأس العاروض.

وفي دورا جنوب الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال المواطنين خليل أمين خليل الصوص وهايل إسحاق الرجوب بعد اقتحام منزليهما.

ورغم وجوده منذ 3 أشهر في الأسر؛ قوات الاحتلال تُسلّم عائلة ماجد النتشة تبليغاً يقضي بمراجعة نجلها الأسير أمجد للمخابرات عقب اقتحام منطقة خلّة حاضور في الخليل.

وفي طولكرم، شهدت بلدة فرعون جنوبي المدينة مداهمات أسفرت عن اعتقال خمسة شبان وتفتيش منازل المواطنين واستجوابهم.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال اقتحموا البلدة بأكثر من 20 آلية وانتشروا في أحيائها وأغلقوا مدخلها بحاجز عسكري، ثم شرعوا بتفتيش لمنازل المواطنين.

وأشارت إلى اعتقال خمسة شبان هم: محمود محمد حامد، وسيم سمير فرخ، شادي طلعت طحيمر، إسلام جهاد عدوان، عز الدين محمد حامد.

وأضافت أن قوات الاحتلال أحدثت خرابًا في الممتلكات واستجوبت عددًا من ذويهم خلال المداهمات.

وسلم الاحتلال الأسير المحرر علاء الدين محمد فقهاء تبليغًا لمراجعة مخابراتها عقب دَهم منزله في بلدة سنجل شمال رام الله، كما سلم طلبا مشابها للأسير المحرر باسل عنقوش عقب دَهم منزله في قرية دير أبو مشعل غرب رام الله، واقتحمت آليات الاحتلال حيْ الطيرة بالمدينة.

وفي محافظة بيت لحم تسلم الشاب سامي علي صباح تبليغاً لمراجعة مخابراتها عقب دَهم منزله في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم. 

التعليقات