الشعبية تشيد بإنجاز الحركة الأسيرة وتعتبره انتصاراً لكل شعبنا وأحرار العالم

تصريح صحفي

الشعبية تشيد بإنجاز الحركة الأسيرة وتعتبره انتصاراً لكل شعبنا وأحرار العالم

عبّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن افتخارها واعتزازها بالحركة الوطنية الأسيرة والتي خاضت على مدار ثمانية أيام معركة الكرامة والصمود ضد إدارة السجون ومخابراتها حققت خلالها انتصاراً لكل شعبنا وأحرار العالم، وإنجازات مهمة على صعيد المطالب والحقوق يجب المراكمة عليه في الاستمرار بالمزيد من النضال على تلبية جميع الحقوق الإنسانية للأسرى على طريق نيل حريتهم.

واعتبرت الجبهة أن معركة الكرامة التي خاضتها الحركة الأسيرة سوف يكون لها مفاعيلها وآثارها النضالية الهامة على واقع الأسرى، وخطوة على طريق تصليب الأوضاع الوطنية داخل قلاع الأسر في مواجهة إجراءات السجان، فقد قدمت الحركة الوطنية الأسيرة نموذجاً وحدوياً في إدارة المعركة.

وأشادت الجبهة بالمسئولية العالية التي تحلى بها القادة الأسرى الذين خاضوا تفاوضاً مكثفاً مع إدارة السجون لحين تحقيق جزء مهم من المطالب، حيث قادوا التفاوض بوعي وجرأة وإرادة من فولاذ متشبثين بحقوق الأسرى العادلة، وأفشلوا محاولات الاحتلال تعويم المطالب أو تفريغها من مضمونها.

ودعت الجبهة الجهات الرسمية الفلسطينية لتحمّل مسئولياتها والتحرك العاجل في الجمعية العامة والمؤسسات الدولية والحقوقية لوضعهم في صورة الانتهاكات والجرائم المتواصلة ضد الحركة الأسيرة، ومن أجل تثبيت أوضاعهم وفقاً للقانون الدولي باعتبارهم مناضلي من أجل الحرية يجب إطلاق سراحهم.

وشددت الجبهة إن ما جرى داخل قلاع الأسر يجب أن تكون انعكاساته الإيجابية على تمتين الأوضاع الداخلية الفلسطينية، باتجاه تكثيف جهود استعادة الوحدة وإنجاز المصالحة، باعتبارها خطوة هامة لمواجهة المخططات والمخاطر المحدقة بقضيتنا، وتعطي دفعة معنوية للأسرى لمواصلة نضالهم ضد الاحتلال داخل قلاع الأسر.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

16/4/2019

التعليقات