لجنة الأسير بنابلس تنظم حفل تكريم للأسرى ومسيرة تضامنية مع المضربين

 

نظمت لجنة الأسير المركزية في نابلس التابعة للجبهة الشعبية حفل تكريم للأسرى على شرف يوم الأسير الفلسطيني ، تلاها مسيرة للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، وفي مقدمتهم الرفاق ( حسام الرزة، محمد طبنجة، خالد فراج).

افتُتح الاحتفال بأنغام السلام الوطني ودقيقة صمت على أرواح الشهداء، وألقت زوجة الأسير القائد وليد دقة عميد أسرى الجبهة الشعبية الرفيقة سناء دقة كلمة الحركة الأسيرة أشادت بها بصمود شعبنا والتفاف الجميع والكل الوطني حول قضية الأسرى، مشيرة أن الأسرى هم عنوان وحدة في ظل تكالب الانقسامات والمؤامرات.

ووجهت التحية لأهالي الأسرى وللرفاق المضربين عن الطعام، مشيدة بصبرهم وصمودهم، ومؤكدة على حتمية انتصارهم.

وحيت لجنة الأسير وأهالي الأسرى على هذه اللفتة الجميلة التي تليق بنضال أسرانا وأسيراتنا الذين يقضون بأعمارهم في سبيل الوطن والمبادئ التي ناضلوا من أجلها.

ألقى كلمة اللجنة الوطنية الداعمة للأسرى الرفيق محمد دويكات مؤكداً على ضرورة الالتفاف حول قضايا الحركة الأسيرة، وموجهاً التحية للانتصار الذي حققه الأسرى في إضراب الكرامة، مشدداً على ضرورة إسناد الأسرى الإداريين بإضرابهم.

 وتطرق دويكات للمخاطر السياسية التي تعيشها القضية الفلسطينية وضرورة التوحد في إطار المنظمة بعد إعادة بنائها على أسس وطنية وديمقراطية سليمة، والعمل على تصويب المسار الوطني وإنهاء الانقسام والتشتت والكف عن تغليب المصالح الفئوية على المصالح العامة، موجها التحية لأهالي الأسرى وللجبهة الشعبية ولجنة الأسير التي تهتم دوماً بمعاناة وقضية الأسرى

كلمة لجنة الأسير المركزية ألقاها الرفيق زهران أبو عصبة، موجهاً التحية للشهداء وللأسرى وذوي الأسرى، مؤكداً على أن أسرانا هم عنوان عزتنا وقوتنا وهم من اركعوا إدارات مصلحة السجون، ومن يمثلون قضية فلسطين حق تمثيل بالنضال والتضحية.

وخاطب أبو عصبة زوجات الرفاق المضربين عن الطعام المناضل حسام الرزة والمناضل محمد طبنجة  ولذوي الأسير المناضل خالد فراج ولكل الأسرى الإداريين المضربين بأن شعبنا معهم وأننا لن نترك أسرانا وحدهم وأن الانتصار حليفهم لا محالة كما وجه التحية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ودورها الريادي في الحركة الأسيرة، معتبراً أن هذه الجبهة لم ولن تغادر أي ساحة مواجهة وإضراب.

وفي هذا السياق وجه التحية للأسير المناضل الرفيق وائل الجاغوب مسئول فرع السجون للجبهة الشعبية والذي تم عزله انفرادياً بسبب مواقفه البطولية والشجاعة، معاهداً الأسرى كافة وخاصة الأسيرات والمرضى وعمداء الحركة الأسيرة ومنهم الرفاق وليد دقة وإبراهيم بيادسة ورشدي أبو مخ وإبراهيم أبو مخ عمداء أسري الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والذين دخلوا العام الرابع والثلاثين بالأسر بأن شعبنا لن يصمت ولن يترك أسراه مهما طال الزمن وأن الحرية قادمة لا محالة

تجدر الإشارة، إلى أنه تم تكريم 87 أسيراً من محافظة نابلس هم أسرى الجبهة الشعبية، وقد دعا عريف الحفل الرفيق محمد شديد الجميع للنزول بمسيرة تضامن مع الأسرى الإداريين جابت شوارع نابلس محملة بصور أسرى الجبهة الشعبية وصور الرفاق المضربين عن الطعام وانتهت عند ميدان الشهداء.

وقد أكد الناطق باسم لجنة الأسير المركزية أن الفعاليات ستستمر وستعلن القوى الوطنية عن برنامج تضامني مع الأسرى الإداريين مع الرفاق حسام الرزة ومحمد طبنجة وخالد فراج وكافة الأسرى المضربين

 

nables-takreemasra11

nables-takreemasra10

nables-takreemasra09

nables-takreemasra08

nables-takreemasra07

nables-takreemasra06

nables-takreemasra05

nables-takreemasra04

nables-takreemasra03

nables-takreemasra02

nables-takreemasra02

nables-takreemasra02

nables-takreemasra01

التعليقات