عوض الله: لا نعُوّل على الجامعة العربية في اتخاذ قرارات جدية داعمة لشعبنا الفلسطيني

قال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية ومسئول لجنة العلاقات السياسية في قطاع غزة  إياد عوض الله أن الجبهة لا تُعوّل على الجامعة العربية في اتخاذ قرارات جدية في سياق دعم شعبنا الفلسطيني والتمسك بحقوقه الوطنية الثابتة، لأنها عودتنا على الدوام أنها تتخذ قرارات مزدوجة في هذا الإطار.

وأشار عوض الله في تصريحات عبر أثير إذاعة صوت الشعب صباح اليوم الاثنين أنه رغم أن مخرجات الاجتماع الطارئ للجامعة العربية حملت بعض العناوين التي تؤكد على مواجهة صفقة القرن ودعم الشعب الفلسطيني ومن بينها شبكة أمان مالية، إلا أنها تأتي كالعادة في إطار ذر الرماد في العيون، فالجامعة عبر تاريخها وبياناتها الختامية تتخذ قرارات تؤكد على دعم حقوق الشعب الفلسطيني، ومن جهة أخرى تتخذ مواقف تتعارض مع هذا الدعم وتأتي في إطار التساوق مع المشاريع التي تستهدف قضيتنا ومن بينها السياسة الأمريكية في المنطقة، وترسيم هرولة غالبية الأنظمة المنضوية في عضويتها إلى التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وشدد عوض الله أن المطلوب من الجامعة العربية هو اتخاذ قرارات جدية بدعم القضية الفلسطينية سياسياً ومادياً ومعنوياً، وعلى رأسها اتخاذ قرارات واضحة بخصوص مواجهة صفقة القرن والتصدي للمشروع الأمريكي الصهيوني الذي يستهدف شطب القضية الفلسطينية، ويسعى لنهب مقدرات الأمة العربية، كما عليها أن توقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

واستدرك عوض الله قائلاً " البيان الختامي للجامعة العربية أمس لم يرتقِ لمستوى الوضع الخطير الذي تعاني منه القضية الفلسطينية وحجم المؤامرة التي تستهدف شعبنا وأمتنا العربية، ما يستوجب منها اتخاذ قرارات واضحة تؤكد على الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني وعلى وحدة الأمة العربية، وسحب المبادرة العربية للسلام من أجندتها، والقيام بجهود حقيقية من أجل دعم إنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية واستعادة الوحدة وفقاً لما تم الاتفاق عليه في القاهرة 2011 وبيروت 2017.

التعليقات