7 شهداء وعشرات الإصابات مع تواصل العدوان على غزة

فلسطين - وكالات

استشهد 7 فلسطينيين بينهم طفلةٌ ووالدتها الحامل، وأصيب آخرين، إثر العدوان الصهيوني المتواصل على مناطق متفرقة في قطاع غزّة، بينما تواصل المقاومة الفلسطينية الرد بعشرات الرشقات الصاروخية تجاه المستوطنات.

وأعلنت وزارة الصحة أن حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة بلغت 7 شهداءٍ ونحو 20 إصابة، حتى ساعات فجر يوم الأحد.

ونعت ‫سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الشهيديْن محمود صبحي عيسى وفوزي بوادي حيث استشهدا بقصف قرب مخيم البريج وسط قطاع ⁧‫غزة، فجر الأحد.

وقالت الصحة إن المواطن خالد محمد حلمي ابو قليق (25 عامًا)، استشهد جراء استهداف قوات الاحتلال لشمال قطاع غزة، مساء السبت.

واستشهدت المواطنة فلسطين صالح احمد أبو عرار (37 عامًا) وهي حامل بطفل في الشهر السادس، بعد إصابتها بالرأس جراء استهداف منزل عائلتها شرق مدينة غزة، كما استشهدت طفلتها صبا محمود أبو عرار (سنة وشهرين)، في الاستهداف، وأصيبت شقيقتها وهي طفلةٌ أخرى.

كما استشهد الشاب عماد محمد نصير (22) عاماً، جراء قصف طائرات الاحتلال الصهيونيّة، شمالي قطاع غزة، صباح يوم السبت.

ودمرت طائرات الاحتلال عمارة سكنية قرب برج فلسطين في حي الرمال بمدينة غزة، كما قصفت منزلًا لعائلة زعرب في مدينة رفح، واستهدفت  ورشة حدادة في شارع "كشكو"بحي الزيتون.

واستهدفت طائرات الاحتلال ودمرت عمارة "قطيفان" السكنية غرب مدينة غزة، بعدة صواريخ حربية، عقب قصفها بصواريخ من طائرات الاستطلاع، ما أدى لدمارها بشكلٍ كامل وتدمير عدة مكاتب صحفية ومنازل سكنية داخلها.

كما دمرت الطائرات الحربية الصهيونية بـ 6 صواريخ، مبنى عمارة "الخزندار" السكنية في حي الرمال وسط مدينة غزة، بالكامل، بعد عدة صواريخ من الاستطلاع، ويضم عدة مكاتب تجارية ومدنية وإعلامية.

وأعلنت وزارة الصحة عن تضرر 4 سيارات خدمات صحية وتحطم زجاجها وتضرر المكاتب الإدارية ومحتوياتها في محطة دائرة النقل والمواصلات التابعة للوزارة، بعد الاستهداف الذي طال العمارة السكنية.

وطال العدوان مواقع عسكريّة شمال ووسط وجنوب القطاع، حيث استهدف الطيران موقع اليرموك في منطقة معن شرقي خانيونس، وشنّت الطائرات الحربيّة غارات شرقي رفح جنوبي القطاع، ومُحررة "نيتساريم" بالمنطقة الوسطى ومكان آخر غربي المحافظة، بالإضافة إلى استهداف موقع للمقاومة خلف أبراج المقوسي غربي غزة، ومواقع للمقاومة في بيت حانون شمالي القطاع، وشرق الشجاعية وحي الزيتون، وغيرها من الأراض والمنازل والمُمتلكات.

كما شرعت آليّة عسكريّة تابعة للاحتلال بإطلاق النار بشكلٍ مباشر ومُكثّف صوب مخيّم العودة والأراضي الزراعيّة شرقي خزاعة، وكانت المناطق الشرقيّة في القطاع قد شهدت عمليّات إطلاق نار من قِبل قوات الاحتلال خلال ساعات الصباح، فيما أعلن الاحتلال إغلاق البحر بشكلٍ كامل وإغلاق معابر القطاع وحظر الصيد في بحره حتى إشعارٍ آخر.

من جانبٍ آخر، أعلن الاحتلال عن وصول أكثر من (200) صاروخ من القطاع باتجاه المستوطنات في الأراضي المحتلة عام 1948، وتشهد أجواء القطاع والأراضي المحتلة، إطلاق صواريخ ودوي صافرات إنذار، بالإضافة إلى أصوات قذائف القبّة الحديديّة في محاولة لاعتراض صواريخ المُقاومة.

ومن بين المستوطنات التي انطلقت فيها صافرات الإنذار، "زيكيم، كارميا، عسقلان، كريات ملاخي، اسدود، كريات غات، شعار هنيغف، أشكول"، ومناطق قرب القدس المحتلة.

هذا وشيّع الفلسطينيّون في قطاع غزة جثامين (5) شهداء: هم رمزي روحي عبدو (31) عاماً برصاص الاحتلال شرقي مُخيّم البريج، رائد خليل أبو طير (19) عاماً مُتأثراً بإصابته بعيار ناري شرقي خانيونس، عبد الله إبراهيم أبو ملوح (33) عاماً من النصيرات وعلاء علي البوبلي (29) عاماً ارتقيا في قصف موقع للمقاومة على مدخل مُخيّم المغازي وسط القطاع، والشهيد الخامس عماد محمد نصير (22) عاماً جراء قصف الاحتلال شمالي القطاع.

التعليقات