الشعبية بالسجون تدعو لتعزيز صمود الشعب ليتمكّن من استكمال المسيرة بمواجهة الاحتلال

بيان صادر عن منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "فرع السجون"

 المقاومة في غزة مصدر فخرنا وعزنا وكرامتنا

 يا جماهير شعبنا الفلسطيني المُناضل

تحيّة فلسطين.. تحيّة الأحرار.. تحيّة غزّة الأبيّة التي تُواجه المُحتل، تُواجه العدوان بدمها ولحمها وترابها..

تراقب الحركة الوطنية الأسيرة وفي مقدمتها منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال الملحمة البطولية التي تخوضها المقاومة الفلسطينية بجميع أذرعتها العسكرية في قطاع غزة، ومن خلفها حاضنة شعبية واسعة وصلبة وقوية.

وإن منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال وفي خضم التطورات الميدانية الخطيرة في القطاع تؤكد على التالي:

1) نُوجّه تحية فخر واعتزاز لشهدائنا الأبطال الذين ارتقوا جراء العدوان الصهيوني المتواصل على غزة، ونؤكد لهم أن دمائهم الطاهرة لن ولم تذهب هدراً، وهي ستعُمّد لنا طريق النصر والعودة والحرية.

2) إنّنا هنا من خلف القضبان، نشد على أياديكم في القطاع الحبيب، نقف جنباً إلى جنب معكم فمعركتنا جميعاً مع المُحتل واحدة.. كما نُحيي المقاومة في غزة مصدر فخرنا وعزنا وكرامتنا،  والتي أوجعت المُحتل من خلال غرفة العمليات المشتركة والتي تخوض الآن معركة بطولية دفاعاً عن أبناء شعبنا وتمسكاً بخيار المقاومة الأسلوب الأنجع في استنزاف العدو.

3) ندعو شعبنا الفلسطيني المُناضل في كافة أرجاء فلسطين المحتلة وخارجها كما أمتنا العربية وأحرار العالم إلى الانتصار لغزة وشهدائها ومقاومتها، فالمعركة التي تخوضها غزة هي معركة الجميع ولا يجب لاي أحد أن يتخلى عن معركة الالتحام مع غزة.

4) ضرورة تعزيز صمود الحاضنة الشعبيّة لتتمكّن من استكمال مسيرتها، ما يستوجب وقف كل أشكال الإجراءات العقابية وأساليب التمييز على أساس جغرافي المفروضة عليها من قبل السلطة، كما ندعو لوقف كل أشكال التنسيق الأمني وسحب الاعتراف بالكيان وإنهاء اتفاقية أوسلو.

جماهير شعبنا،،

إن ما يحدث في غزة الآن هو السيرورة الطبيعية والمنطقية لشعبٍ مُقاومٍ في وجه الظلم والعدوان والحصار، في وجه تواطؤ وصمت العالم عن جريمة مُعلنة.. فلغزة من الحركة الأسيرة عامة ومنظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال كل التحية والفخر والاعتزاز.

المجد للشهداء.. وإننا حتماً لمنتصرون

منظمة الجبهة الشعبيّة في سجون الاحتلال

04/05/2019

 

التعليقات