فلنائي: علينا أن نعتاد سقوط الصواريخ كما اعتادت اليابان على الزلازل

 تطرق وزير الجبهة الداخلية للاحتلال متان فلنائي لاستعدادات الجبهة الداخلية، التي وصفها بأنها لم تكن

تطرق وزير الجبهة الداخلية للاحتلال متان فلنائي لاستعدادات الجبهة الداخلية، التي وصفها بأنها لم تكن

تطرق وزير الجبهة الداخلية للاحتلال متان فلنائي لاستعدادات الجبهة الداخلية، التي وصفها بأنها لم تكن مستعدة كما هي عليه الان في تاريخ اسرائيل، في الوقت الذي أكد على ضرورة أن يعتاد سكان دولة الاحتلال على سقوط الصواريخ كما اعتادت اليابان على الزلازل والهزات الارضية. جاءت تصريحات فلنائي أمس الثلاثاء في الحفل الذي أقيم له بمناسبة انتهاء مهامه كوزير في الحكومة الاسرائيلية حسب ما نشر موقع صحيفة "معاريف" ، حيث تسلم مؤخرا منصب سفير اسرائيل في الصين وسوف يخلفه في الحكومة آفي ديختر بعد أن قدم أمس استقالته من الكنيست الاسرائيلي وانشقاقه عن حزب كاديما المعارض. وعودة على تصريحات فلنائي عن استعدادات الجبهة الداخلية مؤكدا أن الوضع الحالي يستطيع مواجهة اندلاع حرب لمدة 30 يوما وعلى جبهات مختلفة، والتي قد توقع 500 قتيل أو أكثر أو أقل وتدمير كبير نتيجة لسقوط مئات الصواريخ يوميا على المدن الاسرائيلية، موضحا أن الوضع الداخلي تطور بشكل كبير بعد الحرب الثانية على لبنان في تموز عام 2006، نتيجة للتدريبات المختلفة التي اقيمت للجبهة الداخلية، فالجميع يدرك اليوم المهام التي سيقوم بتنفيذها حال اندلعت الحرب ، وهذا تطور لم يكن موجودا سابقا ، وقد عبر رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو وكذلك وزير الجيش باراك عن رضاهما عن التطور الحاصل على استعدادات الجبهة الداخلية الاسرائيلية. وشدد فلنائي على ضرورة استمرار الاستعداد وتطوير عمل الجبهة الداخلية بسبب استمرار التهديدات المحيطة باسرائيل، وكما هو الحال في تطوير القدرات العسكرية للجيش الاسرائيلي يجب تطوير أداء الجبهة الداخلية، لأنها اصبحت مستهدفة من قبل أعداء اسرائيل.