الديمقراطية تهنئ الشعبية في الوسطى بذكرى الانطلاقة

زار وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المحافظة الوسطى مكتب الجبهة الشعبية في النصيرات لتهنئ

زار وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المحافظة الوسطى مكتب الجبهة الشعبية في النصيرات لتهنئ

زار وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المحافظة الوسطى مكتب الجبهة الشعبية في النصيرات لتهنئتها بذكرى الانطلاقة ال44 وكان في استقبالهم عدد من قيادات وكوادر الشعبية في المحافظة. ورحب عضو اللجنة المركزية الفرعية الرفيق هاني الثوابتة بالضيوف، وقال "اعتدنا على هذه اللفتة النبيلة منكم في ذكرى انطلاقتنا المجيدة والتي هي انطلاقة لكل الثوريين والاحرار والوطنيين". وأشار إلى ان شعار الانطلاقة هذا العام كان "نحو استراتيجية وطنية موحدة لدحر الاحتلال"، معتبراً أن الانطلاقة هي محطة للوقوف والتدقيق في هذا الواقع باتجاه امتلاك رؤية واضحة تمكننا بجانب القوى التقدمية والثورية من مواجهة التحديات المحدقة بالقضية ومسيرة شعبنا الكفاحي والسياسي والاجتماعي، مشدداً على ضرورة أخذ قوى اليسار الفلسطيني دورها ومكانتها بين الجماهير بالدفاع عن قضاياها وهمومها ، لافتاً أن الظروف الموضوعية اكثر ما يكون نضجا في هذا الوقت، والذي يتطلب نوايا جادة وصادقة والخروج بجانب الشعب والعمل على توحيد اليسار وتطبيق ذلك بالنزول الى الميدان ووسط الجماهير، مشيراً أن الأحزاب اليسارية يجب ان تكون في طليعة الجماهير والدفاع عن قضاياها وهذا ما يجب ان يكون على سلم أولويات هذه القوى في الفترة المقبلة .. من جانبه، قدّم الرفيق شحدة ابو مخيمر ممثلا عن الجبهة الديمقراطية التهنئة للشعبية في ذكرى انطلاقتها ال 44، مؤكداً على اهمية تفعيل التواصل بين الجبهتين امتدادا للعلاقات التاريخية بينهما ولتفعيل دور جبهة اليسار لتكون البديل الوطني والضاغط على طرفي الصراع ( فتح وحماس ) المتفردين بصنع القرار الفلسطيني ضاربين بعرض الحائط كافة المواثيق والاتفاقيات والمواثيق الوطنية، معرباً عن أمله أن يحتفل شعبنا بالانطلاقة العام القادم وقد تحرر اسرانا البواسل من سجون العدو وفي مقدمتهم الرفيق الأمين العام احمد سعدات. وفي مداخلة للرفيق هاني خليل عضو اللجنة المركزية الفرعية للجبهة الشعبية ومسئولها في النصيرات والزوايدة اكد فيها على ان الجبهة الشعبية في المحافظة الوسطى تعمل حاليا ولديها توجه ودراسة لتنظيم لقاءات وفعاليات مشتركة لتعزيز وتفعيل دور اليسار ليكون البديل الوطني الامثل لحمل هموم الشعب والقضية وذلك انطلاقا للتحضير للانتخابات البلدية والتشريعية القادمة،ـ مشيراً إلى أن الجبهتين لديهما القدرة والقيادات الشابة الفاعلة والشخصيات المجتمعية والوطنية القادرة على صنع القرار والتأثير في الشارع الفلسطيني. من جهته، استذكر الرفيق على احمد ( ابو حنان ) عضو قيادة منطقة المغازي العلاقات الوطنية والتاريخية التي جمعت اعضاء وقيادات الجبهتين في سجون العدو، مشيراً أن العلاقات الوطنية كانت دائماً تتغلب على جميع المصالح الفئوية، مؤكداً على اهمية عقد لقاءات واجتماعات دورية للرفاق في الجبهتين لتقريب وجهات النظر وتفعيل اواصل الترابط بين شباب الجبهتين . وفي الختام قدم وفد الديمقراطية درع كهدية تذكارية تحمل في معانيها الوفاء والتقدير للجبهة الشعبية ولدورها التاريخي ولإبراز القضية الفلسطينية .