منع الرفيق صلاح الحموري من دخول الضفة

حجم الخط
سلّمت سلطات الإحتلال الصهيوني صباح الجمعة الأسير المقدسي المحرر الرفيق صلاح حموري 29 عاما قرارا عسكريا يقضي بمنعه من دخول الضفة الفلسطينية المحتلة لمدة ستة أشهر.

وأوضح المحرر الحموري في تصريحات صحافية أن مخابرات الاحتلال استدعته لمقر مركز شرطة المسكوبية بالمدينة المحتلة، ولدى ذهابه للتحقيق سلمته القرار العسكري القاضي بمنع من دخول الضفة الغربية بحجة "الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين".

وحسب القرار العسكري الموقع من قائد جيش الاحتلال بالضفة الغربية ما يسمى "نيتسان ألون"، فإنه دخل حيز التنفيذ من تاريخ 24-3-2015 لغاية 24-9-2015، ويشار ان القرار استند (لبند الحالات الطارئة 34-1967)..

ويشار أن المحرر الرفيق الحموري تحرر من الأسر بتاريخ 18/12/2011 ضمن الدفعة الثانية لصفقة "وفاء الأحرار" بعد أن أمضى مدة ست سنوات داخل سجون الإحتلال بعد أن أدين بتهمة الإنتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والتخطيط لإغتيال الحاخام اليهودي العنصري"عوفاديا يوسف"، ولفت الحموري أن سلطات الاحتلال وعقب الإفراج عنه منعته من السفر ودخول الضفة الغربية لمدة 3 أشهر.