مغضي أحمد أبو جلدة

من مواليد قرية طمون/ جنين، ومن الكوادر الأوائل للعمل النضالي والجماهيري والعسكري داخل الوطن المحتل. سجن في جنين لمدة ستة أشهر، على يد العدو الصهيوني في أواخر عام 1967. اشترك في عدة عمليات عسكرية ناجحة مع رفاقه ثوار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى أن استشهد ببسالة مساء 9/10/1969. سيبقى اسم الشهيد مفضي أحمد أبو جلدة رمزاً خالداً للتضحية والفداء، لأنه واحداً من الأبطال الذين سطروا بدمائه معارك البطولة والكرامة منفردين، ففي يوم 9/10/1969 اشتبك الشهيد مفضي منفرداً مع دورية للعدو الصهيوني في منطقة أم سدرة، مستخدماً سلاحه الرشاش، والقنابل اليدوية، فأصاب عدداً من أفراد العدو، وقاوم مستبسلاً حتى استشهد. نقل العدو الصهيوني جثة البطل الشهيد إلى قرية طمون حيث تعرف عليه أهالي القرية.