الملازم عبد القادر سرور

من مواليد المجدل ـ غزة، ولد في عام 1944 مارس نضاله السياسي من خلال حركة القوميين العرب (الفرع الفلسطيني) انضم إلى صفوف جيش التحرير الفلسطيني في العراق. بعد حرب الخامس من حزيران آمن أن حرب الشعب طويلة الأمد بقيادة طليعة ثورية مسلحة بالفكر الثوري هي الطريق الوحيد لتحرير الأرض المغتصبة، فالتحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكان ضمن أول المجموعات التي دخلت فلسطين بعد الخامس من حزيران وتمركزت في جبال رام الله، التزم خلال نضاله قولاً وعملاً بقضية الجماهير وقدم في سبيل ذلك أعز ما يملك. خاض عدة عمليات ضد العدو الإسرائيلي على أرض فلسطين. استشهد برصاص الرجعية والعمالة والغدر بينما كان يقوم بواجبه في 5/11/1969 على جسر المحطة في عمان.