الشعبية: تأجيل انعقاد الإطار القيادي للمنظمة خروج عن الإجماع الوطني

تصريح صحفي الشعبية: تأجيل انعقاد الإطار القيادي للمنظمة وتشكيل حكومة الكفاءات المستقلة خروج عن الإجماع الوطني اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تأجيل انعقاد الإطار القيادي للمنظمة وتشكيل حكومة الكفاءات المستقلة خروج عن قرارات الإجماع الوطني المُتخذة لتنفيذ اتفاق المصالحة، ويلحق أفدح الأضرار بالعلاقات الوطنية، وبالثقة المتآكلة أصلاً في قرارات وسلوك القيادة الفلسطينية، وتغليبها المصالح الوطنية العليا ورفضها للتدخلات الخارجية في الشأن الوطني. ودعت الجبهة أبناء الشعب الفلسطيني داخل الوطن وخارجه وقواه الوطنية والإسلامية للتحرك من أجل حماية قرارات الإجماع الوطني، وفضح عجز المساعي الرامية لتنفيذ اتفاق المصالحة والمسئولية عن هذا العجز، والضغط الشعبي من أجل وضع القرارات الوطنية التي اتُخذت في القاهرة بالرعاية المصرية موضع التنفيذ وفي المقدمة منها تشكيل حكومة الكفاءات الوطنية المستقلة، وتنظيم اجتماعات الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية، وتفعيل عمل لجان المصالحة المجتمعية والحريات من أجل فتح الطريق أمام ترتيب البيت الفلسطيني على أساس ديمقراطي ووفق استراتيجية وطنية بديلة وموحدة تعيد الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية من الجميع، وبناء الوحدة الوطنية من أجل الحرية والاستقلال والعودة. المكتب الصحفي 28/1/2012