جبهة العمل الطلابي التقدمية ترفض قرار إدارة جامعة الازهر رفع الرسوم وتُحمّلها تبعاته

تصريح صحفي

جبهة العمل الطلابي التقدمية ترفض قرار إدارة جامعة الازهر رفع الرسوم وتُحمّلها تبعاته

عبرت جبهة العمل الطلابي التقدمية عن رفضها القاطع لرفع رسوم الساعة الدراسية في جامعة الأزهر 1 دينار لكل ساعة، بالإضافة الى رفع رسوم الثوابت بما يقارب الضعف، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة الذي يمر بها أهالي قطاع غزة.

وقالت جبهة العمل الطلابي التقدمية "أنها أعطت إدارة الجامعة الوقت الكافي لبحث ومعالجة الأزمة الراهنة من خلال الحوار، ولكن ادارة الجامعة تأبى إلاّ أن تستمر في تعنتها وتفردها"، وكان آخرها ما جرى اليوم في اجتماع سكرتاريا الأطر الطلابية وادارة الجامعة، حيث فوجئت الأطر باشتراط الإدارة أن يكون الاجتماع تحت مظلة مجلس الطلاب المنتهية شرعيته منذ 8 سنوات، والذي لا يمثل الطلاب لا من قريب ولا من بعيد، وهو ما لم ولن تقبله جبهة العمل الطلابي التقدمية، وأدى إلى انسحابها من الاجتماع احتجاجاً على وجود المجلس غير الشرعي في الاجتماع.

وأكّدت جبهة العمل الطلابي التقدمية عزمها اللجوء لكل أشكال وأساليب النضال النقابي للوقوف وبقوة أمام قرار الجامعة، الذي لا يراعي أوضاع الطلبة ولا ظروفهم الصعبة، مضيفة أن من يستحق أن يمثل الطلاب هو من يناضل من بينهم، ويحمل همومهم ويوصل صوتهم، لا من يُشرعن استغلال الطلاب بصلاحيته المنتهية منذ سنوات عدة.

 

جبهة العمل الطلابي التقدمية

قطاع غزة

28-7-2015