العدو يزعم إحباط 17 عملية استشهادية بالضفة

حجم الخط

خلافا للاعتقاد السائد بأن الوضع الأمني في الضفة يبدو مستقرا نسبيا وأن عمليات مقاومة الاحتلال شبه معدومة، زعمت أجهزة أمن الاحتلال، أنها أحبطت 17 عملية استشهادية في الشهور السبعة الأخيرة بالضفة.

وأوضح موقع واللا الصهيوني أن عدد العمليات الاستشهادية التي أحبطت لا يشمل العمليات التي أحبطتها قوات الأمن التابعة لأجهزة السلطة بالضفة، من خلال اعتقال نشطاء في الضفة الغربية وتفكيك خلايا كانت تخطط لعمليات استشهادية ضد أهداف صهيونية.

وذكر تقرير موقع واللا أن خمس عمليات أحبطت خطط لها أفراد تنظيمات مختلفة، وسبع عمليات خطط لها أفراد لا ينتمون لأي فصيل فلسطيني.

وأضاف التقرير أن التخطيط لمثل هذه العمليات يبدو كأنه هاوٍ لكنه في الواقع أحبطت أجهزة أمن الاحتلال، في العام الأخير 8 عمليات أسر جنود في الضفة يضاف إليها عمليات أسر أحبطتها السلطة الفلسطينية.

وبيّن أن أجهزة أمن الاحتلال، أحبطت في الشهور السبعة الأخيرة 111 عملية بما فيها عمليات إطلاق نار أو زرع عبوات ناسفة وأسر جنود وعمليات استشهادية.

وزعم التقرير أن الحركة اتبعت أساليب مغايرة في التخطيط لتلك التي اتبعتها ما بين الأعوام 2000 - 2006، وأصبح التخطيط يستند إلى نشطاء محليين تربطهم علاقات منذ الطفولة ومن البلدة ذاتها ومن دون مساندة من غزة أو خارج البلاد. وأورد التقرير مثلا لهذه الخلايا وهي الخلية التي كشف عنها في بيت لقية قبل أشهر.