يديعوت: القدس تشهد "انتفاضة"

حجم الخط

أكدت مصادر صحفية عبرية، تصاعد أعمال المقاومة ضد الجيش الصهيوني ومغتصبيه  في مدينة القدس المحتلة خلال الشهرين الماضيين.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أمس الأربعاء: "إن القدس تشهد انتفاضة، هذا هو ما يستدل عليه من المعطيات الجديدة المتعلقة بالبلدة القديمة ومحيطه".

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المعطيات لا تشمل أعمال المقاومة والمواجهات في القرى والأحياء الواقعة في الجزء الشرقي من القدس، ومن بينها شعفاط وبيت حنينا والعيسوية وجبل المكبر وغيرها، وهذا يعني أن الوضع بالغ الخطورة كما يبدو.

ولفتت إلى أنه يستدل من المعطيات التي جرى جمعها من وزارة الإسكان الصهيونية  التي تدير منظومة حراسة في "حوض البلدة القديمة" بالقدس، أن شهري حزيران/ يونيو وتموز/ يوليو المنصرمين شهدا تسجيل 580 حادثة عنف ضد المستوطنين وضد القوات الصهيونية ، وفق قولها.

ووفق المعطيات، فإن 477 حادثة من تلك تتعلق برشق الحجارة على مركبات صهيونية  و28 حادثة رشق زجاجات حارقة، كما تشمل الحوادث الأخرى رشق زجاجات فارغة وإطلاق مفرقعات نارية وتخريب أملاك.

من جانبه، يدعي عضو بلدية القدس ومسؤول ملف "الأمن والطوارئ" ارييه كينغ، أن "إرهاب المقاومة يتفشى في القدس لأن القيادة السياسية الصهيونية تقيّد أيدي أجهزة الأمن والشرطة التي تعاني من نقص في القوى.