استمرار إضراب خمسة أسرى إداريين لليوم 12 على التوالي

حجم الخط

حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع من قيام حكومة الاحتلال الصهيوني باستخدام التغذية القسرية بحق الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام منذ 20/8/2015، والذين تم زجهم في زنازين العزل الانفرادي في سجن "ايلا" في بئر السبع.

والأسرى الخمسة هم من أبناء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: نضال أبو عكر، وغسان زواهرة، وشادي معالي، وثابت نصار، وبدر الرزة.

وكان الأسرى الخمسة قد أعلنوا في بيان لهم أن هدفهم وقف سياسة الاعتقال الاداري التعسفية وغير القانونية، وهددوا بانضمام أفواج الى الاضراب في وقت قريب.

وأشار قراقع خلال اعتصام تضامني مع الأسرى المضربين أمام صرح الشهداء في مخيم الدهيشة، بحضور فعاليات من القوى الوطنية والاسلامية وأهالي الأسرى، إلا أن عزل الأسرى في سجن 'ايلا' يحمل مخاوف وقلق من احتمال قيام حكومة اسرائيل باستخدام التغذية القسرية بحقهم وممارسة الضغط عليهم.

وتحدثت في الاعتصام والدة الأسرى سامر ومدحت وشيرين العيساوي التي دعت الى التضامن مع الأسرى وانقاذ حياتهم والى تفعيل الحراك السياسي والقانوني لتوفير الحماية للأسرى مما يتعرضون له من سياسات جائرة تنتهك كافة الشرائع وحقوق الانسان.

وتم قراءة بيان باسم الأسرى المضربين طالبوا خلاله مساندتهم في معركتهم لاسقاط سياسة الاعتقال الاداري، وتحريك كافة الجهات السياسية والحقوقية للضغط على حكومة الاحتلال لوقف قوانينها وإجراءاتها القمعية بحقهم.

وجاء في البيان: 'الاعتقال الاداري أصبح سيفا احتلاليا مسلطا على رقابنا ينهش من لحمنا ودمنا وسنوات عمرنا بلا محاكمة وبلا رحمة مما يدفعنا الى خوض معركتنا وعدم الوقوف مكتوفي الأيدي أمام الاستهتار بحقوقنا'.