اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين بساحة المهد

حجم الخط

دعا اهالي الاسرى ، والقوى الوطنية في محافظة بيت لحم ، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والانسانية الى وضع حد لسياسة الاعتقال الاداري التي تنتهجها حكومة الاحتلال بحق المناضلين والناشطين الفلسطينيين ، والى ضرورة توسيع حركة التضامن الشعبي في مختلف المحافظات الفلسطينية تضامنا مع الاسرى الاداريين المضربين عن الطعام منذ 21يوما .

جاء ذلك خلال اعتصام تضامني مع الاسرى المضربين عن الطعام ، في سجون الاحتلال الصهيوني، وهم الصحفي نضال أبو عكر، وشادي معالي، وغسان زواهرة، ومنير أبو شرار، وبلال الصيفي.

ورفع المشاركون في الاعتصام الاعلام الفلسطينية ، وصور الاسرى المضربين عن الطعام ، والشعارات المنددة بسياسة الاعتقال الاداري ، واخرى تدعو لتوسيع حركة التضامن في الشارع الفلسطيني معهم ، وفضح سياسة الاعتقال الاداري على المستوى الدولي .

ودعا الناشط السياسي صالح ابو لبن ، الى توسيع المشاركة الشعبية والرسمية مع الاسرى المضربين ، و 480 معتقل اداري في سجون الاحتلال ، بتنظيم المزيد من المسيرات والاعتصامات في ساحات المدن تضامنا مع كفاح الاسرى ونضالهم من اجل الحرية والكرامة ، وكسر حلقة الاعتقال الاداري التي لا تستند الى أي مبرر قانوني ، مشيرا ان سياسة الاعتقال تعود الى عهد الانتداب البريطاني في مستعمراتها السابقة ، وتستند اليوم الى ملفات سرية لا اساس لها من الصحة .

وناشد منقذ ابو عطوان مدير هيئة شؤون الاسرى في محافظة بيت لحم ، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والانسانية ، الى فضح سياسة الاعتقال الاداري الاستعمارية ، التي تنتهجها حكومة الاحتلال ، والضغط عليها من اجل اطلاق سراح المعتقلين الاداريين ، لافتا ان المعتقلين المضربين عن الطعام منذ 21يوما يخوضون اضرابهم المفتوح عن الطعام من اجل قضية عامة تتعلق بكسر وإنهاء سياسة الاعتقال الاداري ضد المناضلين والنشطاء الفلسطينيين .

ودعت والدة المعتقل الصحفي نضال ابو عكر ، الجهات الشعبية والرسمية ، وامهات وزوجات الاسرى وابناؤهم ، الى تفعيل وتوسيع نشاطات التضامن مع الاسرى الاداريين المضربين عن الطعام ، لافتة الى ان ابنها ورفاقه يواصلون اضرابهم لليوم 21 ، بارادة صلبة دفاعا عن جميع الاسرى الاداريين في سجون الاحتلال .

ونددت والدة الاسير غسان زواهرة بالقمع الذي يمارس من قبل ادارة السجون الاسرائيلية تجاه الاسرى المضربين عن الطعام ، مشيرة الى مواصلة ادارة سجون الاحتلال عمليات النقل التعسفية لهم ، في محاولة منها لكسر ارادتهم واضرابهم ، مؤكدة على فشل هذه المحاولات في تحقيق اهدافها .

واكد خضر الاعرج رئيس نادي الاسير في محافظة بيت لحم على اهمية تصعيد النضال الشعبي في مختلف المحافظات الفلسطينية لكسر سياسة الاعتقال الاداري التي تفرضها حكومة الاحتلال على مناضلي الشعب الفلسطيني ، داعيا المجتمع الدوالي الى التصدي لهذه السياسة الاستعمارية .

من جهة اخرى واصلت القوى والفعاليات الوطنية واهالي الاسرى المضربين فعالياتهم التضامنية في خيمة الاعتصام امام صرح الشهداء في مخيم الدهيشة .

وشهدت الليلة قبل الماضية توافد العديد من الوفود التضامنية من بلدة دورا ، وبيت لحم ، ومخيمات المحافظة ، والعديد من قرى وبلدات المحافظة .

والققيت خلال الاعتصام العديد من الكلمات التضامنية مع الاسرى الاداريين المضربين عن الطعام بينها كلمة نقابة الصحفيين الفلسطينيين التي القاها عضو الامانة العامة حسن عبد الجواد تضامنا مع الاسير الصحفي ابو عكر ورفاقه المضربين عن الطعام .