نتنياهو يعقد جلسة طارئة لبحث تداعيات الضفة

حجم الخط

المحتلة، حيث سيعقد جلسة طارئة لبحث تداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وذكرت الإذاعة العبرية العامة أن نتنياهو سيعقد فور وصوله إلى الكيان، بعد ظهر اليوم جلسة طارئة بمشاركة كبار المسؤولين الأمنيين لبحث تداعيات العمليات الأخيرة في الضفة والقدس.

كما ستُعقد مساء غدٍ جلسة طارئة للمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية.

وقالت مصادر سياسية صهيونية الليلة الماضية: "إن "إسرائيل" باتت تخوض حرباً بلا هوادة ضد الإرهاب الفلسطيني، مؤكدةً ضرورة انتهاج نهج الصرامة والاتّزان في آن واحد عند التعامل مع هذه الموجة".

ودعت المصادر الصهيونية "كافة الأطراف المعنية إلى إفساح المجال أمام قوات الأمن للقيام بواجباتها بدون اتخاذ خطوات مخالفة للقانون".

وقُتل مستوطنون أصيب آخرون في عدة عمليات طعن وإطلاق نار في مدينة نابلس والقدس المحتلة الجمعة والسبت، واندلعت مواجهات عنيفة في عدة مخيمات ومدن بالضفة داهمتها قوات الاحتلال.

وتعقيباً على العمليات الأخيرة، قال رئيس حزب "المعسكر الصهيوني" يتسحاق هرتصوغ ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، "إن نتنياهو فقد السيطرة على الأوضاع الأمنية".