"إسرائيل"تستخدم وسائل متطرفة ضد الانتفاضة

حجم الخط

قالت جمعية حقوقية في "إسرائيل" إن السلطات الاحتلال اتخذت خلال الأشهر القليلة الماضية منذ بدء الانتفاضة وسائل متطرفة واستخدمت قوة مفرطة.

وجاء في التقرير السنوي للجمعية "أن أفراد قوات الأمن أطلقوا النار باتجاه منفذي عمليات فلسطينيين ضد إسرائيليين، بهدف قتلهم حتى في حالات لم تقتض التعليمات الخاصة بالشروع في إطلاق ذلك".

وأشار التقرير الذي نشرت بعض تفاصيله الإذاعة العبرية العامة اليوم الخميس، إلى أنه لم يتم إطلاق نار باتجاه أشخاص يهود اشتبه فيهم بارتكاب هجمات.

وانتقدت الجمعية في تقريرها إصدار أوامر إبعاد وأوامر إدارية بحق عشرات الفلسطينيين واليهود في الضفة الغربية والقدس المحتلة وأراضي الـ48.

وذكرت الجمعية أن وزير الداخلية الصهيوني هدد بسحب الجنسية عن فلسطينيين في "اسرائيل"، كانوا ضالعين في أعمال عنف.

ولفتت إلى أن تعديلات في القوانين يتم إجراؤها بسرعة خلال فترات متوترة تبقى عادة سارية في فترات هادئة.