الاحتلال يبحث شراء طائرات الشبح الأكثر تطوراً بالعالم

حجم الخط

يجري سلاحا الجو "الصهيوني" والأميركي مفاوضات في الشهور الأخيرة حول إمكانية شراء الكيان الصهيوني طائرات الشبح المقاتلة والأكثر تطوراً في العالم.

وبإمكان هذا الطراز من الطائرات المقاتلة أن يهبط عموديا، مثل الطائرات المروحية، وأن يحلق من مدرج طوله 500 قدم وليس من مطار فقط.

وذكر موقع "واللا" الالكتروني، اليوم الأحد، أن المفاوضات تجري حول شراء الاحتلال الصهيوني طائرات "اف-35" من طراز "B STOVL" من صنع شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية، وهذا الطراز قادر على التحليق من حاملة طائرات والهبوط عليها.

وقال الموقع الالكتروني إن شراء هذا النوع من الطائرات من شأنه أن يحسن بشكل جوهري تفوق سلاح الجو "الصهيوني"، الذي سيكون بإمكانه إرسال هذه الطائرات إلى "مناطق سرية" بفضل قدراتها على التحليق والهبوط. وبدأ سلاح الجو الأميركي باستخدام هذه الطائرات مؤخرا فقط.

يشار إلى أن "الكيان الصهيوني" اشترى حتى اليوم 34 طائرة "اف-35" من طراز A، وبإمكان سلاح الجو، بحسب تقارير صحفية "صهيونية"، أن يشتري 17 طائرة أخرى.

ووفقا لموقع "واللا" فإن سلاح الجو "الصهيوني" منشغل في السنوات الأخيرة برفع مستوى قدرات طواقمه الجوية على خلفية تسلح حزب الله بصواريخ، حيث تشير التقديرات "الصهيونية" إلى أنه بات بحوزة حزب الله 130 ألف صاروخ، غالبيتها من صنع إيران، وبإمكان قسم منها إصابة أي هدف في الكيان الصهيوني.

ويتخوف "الكيان الصهيوني" من قيام حزب الله، في حرب مقبلة، من قصف مدرجات المطارات العسكرية لديها، ولذلك جرت مؤخراً تدريبات حاكت تحليق طائرات حربية تحت قصف للمدرج.