الشعبية: عملية باب العمود البطولية تؤكد فشل السياسة الأمنية للاحتلال في القدس وتشكّل صفعة للواهمين بوقف المقاومة

تصريح صحفي

الشعبية: عملية باب العمود البطولية تؤكد فشل السياسة الأمنية للاحتلال في القدس وتشكّل صفعة للواهمين بوقف المقاومة

أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالعملية البطولية التي وقعت ظهر اليوم الأربعاء في باب العمود في القدس المحتلة، وأدت إلى وقوع إصابات خطيرة في جنود الاحتلال، والتي أكدت فشل السياسية الأمنية للاحتلال في القدس، وشكّلت صفعة للواهمين بوقف المقاومة. 

واعتبرت الجبهة أن هذه العملية البطولية التضحوية التي نفذها شبان فلسطينيون تأتي في سياق المقاومة المستمرة حتى إنهاء الاحتلال وكنس المستوطنين عن أرضنا، وهي اللغة الحقيقية المعبّرة عن شعبنا والمدافعة عن حقوقه التي لا يمكن المساومة عليها.

ورأت الجبهة في هذه العملية النوعية مناسبة هامة لتجديد التأكيد للسلطة وأجهزتها الأمنية على ضرورة الوقف الكامل للتنسيق الأمني مع الاحتلال والتخندق في الموقع الطبيعي في الدفاع عن أبناء شعبنا والتصدي للاحتلال، وفاءً لروح الشهيد البطل أمجد السكري وكل الشهداء الذين سلكوا هذا الطريق وأكدوا عليه ودفعوا حياتهم ثمناً له.

وشددت الجبهة على أن استمرار زخم الانتفاضة والعمليات البطولية تأكيد على خيار شعبنا بأنه لا رجعة عن هذه الانتفاضة حتى استعادة كامل حقوقنا الوطنية غير القابلة للنقصان. 

 الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الاعلام المركزي

3/2/2016