الشعبية تنعي شهيد مخيم قلنديا وتؤكد أن المخيم سطر ملحمة بطولية بتصديه لجنود الاحتلال

تصريح صحفي

الشعبية تنعي شهيد مخيم قلنديا وتؤكد أن المخيم سطر ملحمة بطولية بتصديه لجنود الاحتلال

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشهيد البطل/ إياد عمر سجدية، ابن مخيم قلنديا والذي استشهد في المواجهات العنيفة التي اندلعت أمس بالمخيم مع جنود الاحتلال.

ووجهت الجبهة تحية الفخر والمجد لأهالي المخيم الذين سطروا ملحمة بطولية خلال تصديهم أمس وفجر اليوم للاحتلال الصهيوني الذي توغل في المخيم، وقوبل بالرصاص، والزجاجات الحارقة، وأدى إلى احراق جيب صهيوني، وهرب جنديان واقتحام أكثر من ألف جندي صهيوني المخيم اثر ذلك للبحث عن الجندين في ظل اشتباكات عنيفة مع شباب الانتفاضة.

واعتبرت الجبهة أن حالة الصمود الأسطورية للمخيمات في كل مدينة بالضفة والقدس، وتصديها للاحتلال ولممارساته القمعية، وفشله أكثر من مرة في اقتحام هذه المخيمات ومواجهة إرادة وعزيمة الشباب الثائرة هو استفتاء شعبي على دعم الانتفاضة وضرورة استمراريتها وتصعيدها.

ورأت الجبهة في التبني الشعبي لخيار الانتفاضة كسلاح لمواجهة الإرهاب الصهيوني وتأكيده على ذلك بتضحياته المتواصلة وقوافل الشهداء يوجه رسائل إلى الواهمين والمتشبثين بخيار السلطة والتنسيق الأمني، بضرورة الخروج من هذا الخيار العبثي الضار، وتبني مواقف وطنية واضحة تدعم الانتفاضة، وتشكّل حماية لأبناء شعبنا.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الاعلام المركزي

1/3/2016