وفد فلسطيني رسمي يعزي بمصرع الصهيوني "منير"

حجم الخط

كشفت الإذاعة الصهيونية العامة عن تقديم وفد فلسطيني رسمي التعازي أمس بمقتل رئيس الإدارة المدنية الصهيونية في الضفة المحتلة الجنرال منير عمار، الجمعة الماضية.

كان عمار لقي مصرعه جراء تحطم طائرة صهيونية صغيرة كان يقودها في جبال "كمون" بالجليل الأسفل شمالي فلسطين المحتلة.

وقالت الإذاعة على موقعها صباح الأربعاء إن الوفد زار قرية جولس معزيًا باسم رئيس السلطة محمود عباس لعائلة عمار ولقيادة الطائفه الدرزيه على فقدان البريغدير منير عمار".

وادعت أن "أعضاء الوفد أشادوا بعمار، وبما تحلى به من صفات إنسانية طيبة وتعامله الانساني والايجابي مع نظرائه الفلسطينيين في الضفة". بحسب ما ذكر الموقع.

ونقلت عن رئيس الوفد محمد المدني قوله: "إنه يأمل أن يتوصل الفلسطينيون والاسرائيليون إلى خطوات عملية لصنع السلام، وأن يكون أمثال المرحوم منير قدوة للصلة الايجابيه بينهم". وفق الموقع.

يذكر أن صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية قالت إن سبب التحطم لا زال مجهولاً، فيما عثر على عمار وقد فارق الحياة، واضطر الجيش لاستقدام طائرات للوصول إلى مكان التحطم بالنظر إلى وعورته.

ولم يمض على تعيين الجنرال عمار سوى شهر واحد بمنصب رئيس الإدارة المدنية خلفًا للرئيس السابق "دافيد مناحم" الذي أنهى مهام منصبه مؤخرًا.

وعبر قائد أركان الجيش الصهيوني غادي آيزنكوت عن بالغ صدمته من الحادث، مشيدًا بمناقب الجنرال عمار.

ووصف آيزنكوت القتيل بـ"ملح الأرض"، وأنه شغل منصب من أعقد المناصب وبخاصة على ضوء العمليات المستمرة منذ أشهر ضمن "انتفاضة القدس".

وشغل عمار عدة مناصب بالجيش من بينها قائد وحدة "حروب" وقائد الجبهة الداخلية بمنطقة الشمال وحيفا بالإضافة لمناصب أخرى عديدة، في حين ينحدر عمار من الطائفة الدرزية.