الجبهة الشعبية في رام الله تنظم وقفة ومسيرة مساندة للأسير البطل بلال كايد

حجم الخط

دائرة الإعلام المركزي – رام الله

 

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ولجنة الأسير مساء أمس الاحد بمدينة رام الله  وقفة داعمة ومساندة للأسير البطل بلال كايد، الذي يواصل خوض إضراب مفتوح عن الطعام لليوم الثالث عشر على التوالي، ومن ثم تحوّلت الوقفة إلى مسيرة جابت شوارع المدينة.

وشارك بالوقفة والدة وشقيق الأسير وقيادات وكوادر وأعضاء من الجبهة وفصائل العمل الوطني والمجتمعي وجمهور غفير، رفعوا خلالها صور الأسير كايد والقائد أحمد سعدات، والشعارات المساندة للأسير كايد، والمنددة بسياسة الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي.

 

وألقى أحد الرفاق كلمة باسم الجبهة استعرض فيها تفاصيل الخطوات الاحتجاجية التي أعلنها أسرى الجبهة في سجون الاحتلال، انتصاراً للأسير البطل بلال كايد، ناقلاً لجماهير شعبنا تحيات القائد أحمد سعدات، والرفاق الأسرى الذين انضموا إلى الإضراب المفتوح عن الطعام.

 

وأكد بأن هذه المعركة التي يتصدرها أسرى الجبهة تخط مرحلة جديدة، رغم الضغوطات والممارسات المتصاعدة من قبل مصلحة السجون بحقهم، كاشفاً عن سلسلة فعاليات ستنظمها الجبهة في عموم الضفة المحتلة إسناداً ودعماً للأسير البطل بلال كايد.

 

كما ألقيت كلمة للهيئة العليا للأسرى، توجهت فيها بالتحية إلى الأسير كايد وأسرى الجبهة الذين يخوضون معركة الكرامة والشرف، داعية إلى توحيد كافة الجهود الرسمية وغير الرسمية في دعم الأسرى.

 

وألقى شقيق الرفيق بلال كايد كلمة عائلة الأسير عبّر فيه عن افتخاره بالأسير بلال كايد، الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام، مصمماً على الانتصار في هذه المعركة حتى كسر قيوده.