فرع الجبهة في السجون: خطواتنا التصعيدية مستمرة ونعبر عن فخرنا برفاقنا الأسرى في مجدو

حجم الخط

أكد فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في السجون على استمرار الخطوات التصعيدية تضامناً مع الأسير المضرب عن الطعام بلال كايد في مواجهة قرار اعتقاله الإداري، كما سبق له ان أكد ان جدول التصعيد سيستمر حتى نيل الأسير كايد حريته وإلغاء قرار الاعتقال الإداري بحقه.

وفي ذات السياق عبرت قيادة الشعبية في السجون عن فخرها الكبير بجميع رفاقها الأسرى في كل مواقع الاعتقال وسجون الاحتلال على ثباتهم وصمودهم والتزامهم العالي بجدول التصعيد رغم كل محاولات الاحتلال وادارة مصلحة سجونه كسر هذه الخطوات وفرض عقوبات متعددة واقتحام غرفهم وعزل ونقل قيادتهم إلا ان عزيمة الثوار اقوى من بطش السجان.

هذا ووجه فرع السجون بالجبهة الشعبية خالص تحياته النضالية لرفاقه الأبطال في سجن مجدو الذين دخلوا في إضراب عن الطعام لمدة تزيد عن الـ10 ايام ضاربين بذلك نموذج في التحدي والصمود ليكونوا جزء من حالة الضغط على سلطات الاحتلال ضمن سياسة تشتيت لمصلحة السجون وتنويع لشكل الخطوات التصعيدية والتي سنشهد جميعاً في الأيام القادمة مزيداً منها.

وأكد فرع الجبهة بأن أسرى " مجدو" الذين تعرضوا خلال الأيام الماضية إلى حملة استهداف متواصلة وممنهجة، ونقل وعزل العشرات منهم، قد نجحوا من خلال اضرابهم المفتوح عن الطعام الذي خاضوه دعماً وإسناداً للقائد الأسير بلال كايد إلى توسيع معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها الأسير كايد إلى سجن مجدو، لتلتحم مع الخطوات الاحتجاجية الأخرى التي أعلنها أسرى الجبهة الشعبية في كافة السجون، وهذه التجربة التي خاضها مجدو ستنتقل إلى سجون أخرى، وصولاً للإضراب المفتوح عن الطعام الذي سيخوضوه مطلع الشهر القادم إن لم يتم إطلاق سراح الأسير البطل كايد.

هذا وختمت قيادة أسرى الشعبية بتجديد عهدها لرفيقها القائد بلال كايد بالاستمرار في الخطوات التصعيدية حتى ينال حريته الكاملة "الحرية التي لا مقابل لها، الحرية التي هي نفسها هي المقابل" وموجهين التحية في ذات الوقت كل الجماهير التي خرجت للشوارع للالتفاف حول الأسرى والأسير كايد  في معركتهم ضد السجان الغاصب بأمعائهم الخاوية، داعية إلى ضرورة توسيع بقعة هذه التحركات الجماهيرية حتى تكون بحجم الحدث والمعركة داخل الأسر.