بيان سياسي هام صادر عن المكتب السياسي للجبهة الشعبية حول العدوان الصهيوني

بيان صادر عن المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالوحدة والصمود والمقاومة نرد على العدوان الصهيوني يتجدد العدوان الصهيوني المجرم ويتوسع باستهدافه المناضل زهير القيسي الأمين العام للجان المقاومة الشعبية وباغتيال اثني عشر شهيداً وجرح العشرات. يأتي هذا العدوان الإسرائيلي استمراراً لسياسة إرهاب الدولة التي يمارسها الكيان الصهيوني وتجسيداً للتهديدات الإسرائيلية التي استهدفت تعطيل مسيرة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، ويأتي في هذه اللحظة بالذات ليوجه رسالة لا لُبس فيها ترد وتستبق ما يتردد عن تقديم رسالة من قيادة السلطة بمضامين ما تسميه الحل السياسي المقبول. إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إذ ندين هذا العدوان المجرم الأخيرـ فإننا ندعو لمجابهته بما يلي: - ضرورة الإسراع في تطبيق اتفاقات القاهرة الأخيرة لتنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية، فبهذا نرد على هذا العدوان ونؤسس ونعزز مقومات الصمود والمقاومة للشعب كله. - ندعو جميع فصائل المقاومة للرد الموحد على هذه الجريمة النكراء، وفي هذا السياق ندعو إلى تنفيذ ما كان قد اتفق عليه في وثيقة الوفاق الوطني نحو تشكيل جبهة المقاومة الموحدة. - دعوة جماهير شعبنا إلى أخذ الحيطة والحذر، وفي ذات الوقت الالتفاف حول المقاومة الفلسطينية ومواجهة هذا العدوان بمزيدٍ من الصمود والتحدي. - ندعو جامعة الدول العربية وأنظمتها لإدانة هذا العدوان والقيام بواجبها القومي عبر إجراءات ملموسة في مواجهته وفي دعم صمود شعبنا ومطالبة كل دول العالم وشعوبها والمؤسسات الدولية عموماً بإدانة العدوان الصهيوني وملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة. إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إذ ننعي لأبناء شعبنا الشهيد البطل زهير القيسي الأمين العام للجان المقاومة الشعبية وكل شهداء العدوان الأخير على قطاع غزة، فإننا نؤكد على التمسك بثوابتنا الوطنية ونعمل جاهدين على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، وسنستمر في نهج المقاومة حتى تحقيق أهدافنا في الدولة والعودة وتقرير المصير. الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المكتب السياسي 10/3/2012