تصريح صحفي صادر عن عضو المكتب السياسي د.رباح مهنا

صرح عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د.رباح مهنا بأن العدو الصهيوني ما زال مستمراً في عدوانه الوحشي على أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، وازدادت وحشيته ليلة أمس واليوم باستهداف المدنيين والأطفال والنساء وطلاب المدارس. إن مواجهة هذا العدوان الإسرائيلي الغاشم لا يكون بالبحث عن التهدئة وشروطها مع هكذا عدو، ولكن يكون بشكل رئيسي بتصعيد هجمات المقاومة وتعزيز صمود شعبنا، والتفافه حول قواه المقاومة. 2) ندعو جميع فصائل المقاومة الفلسطينية وأذرعها العسكرية للتداعي فوراً من أجل تنسيق أعمالها على قاعدة تأكيد حقنا في المقاومة حتى تكون أكثر إيذاء للعدو الصهيوني. 3) ندعو جماهير شعبنا في الضفة وغزة والشتات للتحرك الجماهيري الواسع احتجاجاً على هذا العدوان الإسرائيلي الغاشم. 4) ندعو الجماهير العربية وقواها الحية للتصدي لهذا العدوان من خلال تحرك ضاغط على الحكومات العربية، للضغط على إسرائيل وامريكا لوقف العدوان الغاشم، ودعم المقاومة الفلسطينية بكل الوسائل. 5) ندعو كل القوى السياسية والمؤسسات الحقوقية بالتصدي الصارم لهذا العدوان الإسرائيلي الذي يطال كل أبناء شعبنا الفلسطيني وخاصة الأطفال والنساء. الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د.رباح مهنا- عضو المكتب السياسي 12/3/2012