برقية تعزية إلى الشعب المصري واتباع الكنيسة القبطية بوفاة البابا شنودة

باسم المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين نبعث بأحر التعازي بوفاة البابا شنودة الثالث، للشعب المصري الشقيق، ولأتباع ورعايا الكنيسة القبطية، وللقيادة المصرية . لقد كان البابا شنودة صاحب مواقف نبيلة وشجاعة اتجاه كل القضايا التي تهم الشعب المصري، والأمة العربية بشكل عام ،والشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية بشكل خاص. ان شعبنا الفلسطيني يحفظ لهذا الزعيم الوطني والقومي كل التقدير والمحبة،وبالتأكيد سيأتي من بعده من يسير على خطاه،ويكرس مواقفه المعادية للظلم والاضطهاد،والطائفية والمذهبية والاحتلال الصهيوني. ألهم الشعب المصري الشقيق الصبر والسلوان المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين 18/03/2012