نتنياهو يزعم دعوته لقمة العقبة السرية وطاقم أميركي "إسرائيلي" لمتابعة الاستيطان

حجم الخط

قال رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، خلال جلسة الحكومة الأسبوعية،أنه توصل لتفاهمات مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تقضي بإقامة طاقم مشترك خاص لمتابعة ملف الاستيطان الصهيوني بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

ولفت نتنياهو إلى أنه توصل لتفاهمات جديدة مع الرئيس ترامب، لتشكيل طواقم عمل مشتركة في مجالات متعددة، لم يكن العمل عليها جارٍ بالسابق، ومن ضمنها ملف الاستيطان بالضفة الغربية.

وفي سياق آخر، قال نتنياهو إنه من بادر للقمة السرية التي عقدت بالعام الماضي في العقبة، وجمعته بالرئيس عبد الفتاح السيسي وملك الأردن عبد الله الثاني، ووزير الخارجية الأميركي حينذاك جون كيري، الذي استعرض مبادرة سلام إقليمية، شملت اعترافاً بيهودية دولة الاحتلال واستئناف المفاوضات بين الاحتلال والفلسطينيين بدعم دول عربية.

تصريحات نتنياهو وردت صباح اليوم الأحد، خلال جلسة وزراء حزب الليكود، والتي تطرق نتنياهو خلالها للخبر الذي أوردته صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر صباح اليوم، وأكدت من خلاله أن وزير الخارجية كيري قدم مقترحا لمبادرة سلام إقليمية.