الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في دمشق تدين وتستنكر التفجيرات الإرهابية

       تصريح صحفي

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في دمشق تدين وتستنكر التفجيرات الإرهابية

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في دمشق التفجيرات الإرهابية الجبانة التي حصلت في أحد أحياء دمشق القديمة، في حي الشاغور قرب باب مصلى، مقبرة باب الصغير، والتي أودت بحياة أكثر من أربعين شهيداً وعشرات الجرحى من عراقيين ومدنيين ومارة كحصيلة أولية.

وقالت الشعبية "إن هذه الجريمة بتوقيتها ومكانها تكشف طبيعة المخطط الارهابي الإجرامي ومن يقف وراءه ويموله، والذي يستهدف قطع الطريق أمام أي حل سياسي ينهي معاناة السوريين، وتأتي هذه التفجيرات قبل ايام من لقاء أستانة المرتقب ولقاء جنيف القادم الذي يهيئ له قبل نهاية أذار الجاري.

لتؤكد هذه التفجيرات ومن يقف وراؤها ويرعاها غير معنيين بأي حل سياسي يعيد الامن والامان لربوع سوريا البلد الشقيق.

واكدت الجبهة الشعبية بأن هذه التفجيرات والاعمال الإرهابية بقدر إدانتها وبشاعتها لن تدفع السوريين إلاّ إلى المزيد من الوحدة والتضامن في الدفاع عن مستقبل بلدهم وحماية وطنهم.

وأعربت الجبهة الشعبيةعن ثقته بأن هذه الاعمال الإجرامية تؤكد إفلاس إصحاب مشروع الفتنة والترهيب والتكفير، الذي أصبح خطراً "ليس على سوريا بل على المنطقة والعالم.

وختمت الجبهة تصريحها بعد الترحم على ضحايا المجزرة والتفجير المدان وقوف الجبهة الشعبية إلى جانب الشعب السوري وقيادته في مواجهة الإرهاب ورعاته وممولوه.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

المكتب الإعلامي

دمشق

١١/٣/٢٠١٧