الجبهة الشعبية تدعو لاجتماع وطني عاجل لمناقشة سبل الرد على التصعيد الصهيوني في الضفة

تصريح صحفي

الجبهة الشعبية تدعو لاجتماع وطني عاجل لمناقشة سبل الرد على التصعيد الصهيوني في الضفة

على ضوء تسارع وتيرة العدوان الصهيوني على شعبنا في الضفة وخصوصًا في مدينتي رام الله والبيرة دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى اجتماع وطني عاجل لمناقشة سبل مواجهة التصعيد الصهيوني.

وأضافت الجبهة أن العدوان الصهيوني لا يستهدف أحدًا بعينه بل عموم الشعب الفلسطيني، ما يستدعي من الجميع ترك الخلافات جانبًا والالتئام سريعًا في لقاء قيادي لبحث كافة القضايا الراهنة وفي مقدمتها تحشيد كامل قوانا وقوتنا في التصدي لهذه الهجمة الصهيونية المتواصلة على شعبنا.

وطالبت الجبهة جماهير شعبنا في الضفة بمختلف تلاوينه السياسية والمجتمعية إلى التوحد والتصدي للعدوان الصهيوني الممنهج على مدن الضفة لإفشال محاولات الاحتلال خلق وقائع جديدة على الأرض في سياق ضغطه المستمر على شعبنا وتوسيعه حملات الاعتقالات والتي يسعى من خلالها إلى التغطية على فشله وعجزه في الوصول إلى الأبطال منفذي العمليات الأخيرة.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

11/12/2018