الوطن يُودّع 4 شهداء

حجم الخط

 

تستعدّ الجماهير الفلسطينية لتشييع جثامين 4 شهداء، اليوم السبت 26 يناير، في عدّة محافظات من الوطن المُحتل.

وفي القدس المحتلة، استشهد الشاب رياض محمد حماد شماسنة، من بلدة قطنة شمال غرب المحافظة، برصاص قوات شرطة الاحتلال التي أطلقت عليه النار، فجر اليوم، بينما كان يقود مركبة، زعم الاحتلال أنّها كانت "تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية".

في حين استشهد الشاب إيهاب عطا الله حسين عابد (٢٥ عامًا)، مساء أمس الجمعة، في قطاع غزة، برصاص قوات جيش الاحتلال، خلال قمعها المتظاهرين في مسيرة العودة شرق مدينة رفح جنوبًا.

سبق هذا استشهاد الفتى أيمن أكرم عثمان حامد (16 عامًا)، مساء الجمعة، من بلدة سلواد شمال شرق رام الله بالضفة المحتلة، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال الذي أطلق عليه النار عند مدخل البلدة بالقرب من شارع 60 الاستيطاني، وجرى اعتقال الفتى وتحويله لجهة مجهولة قبل أن يُعلن عن استشهاده لاحقًا.

والشهيد الرابع، الذي سيُشيَّع اليوم هو الفلسطيني المُسنّ حمدان العارضة (60 عامًا) من سكان بلدة عرابة جنوب غرب جنين بالضفة، الذي سلمّت سلطات الاحتلال جثمانه لعائلته، بعد احتجازه أكثر من 40 يومًا.

وأعلنت العائلة أنّ التشييع سيكون اليوم السبت في مسقط رأسه، بلدة عرابة. يُذكر أنّ العارضة استشهد بعد إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة، بتاريخ 3 ديسمبر 2018، بينما كان يقود مركبته، التي انزلقت على الطريق.