الشعبية تدين استهداف حافلة الحرس الثوري بإيران وتصفه بالجريمة

تصريح صحفي

الشعبية تدين استهداف حافلة الحرس الثوري بإيران وتصفه بالجريمة

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة للحرس الثوري الإيراني، متوجهة بخالص عزائها إلى الجمهورية الإسلامية  قيادة وحكومة وجيشاً ولأسر الضحايا، ومتمنية الشفاء العاجل للجرحى.

وأكدت الجبهة أن هذا الحادث الاجرامي ليس بعيداً عن أصابع الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني وأجهزة مخابراته، كما أن توقيتها ومكانها يشكّل ترجمة تمهيدية لما يجري التحضير له في مؤتمر وارسو التآمري، والذي يضع ضمن أهدافه استهداف إيران ومحور المقاومة بما في ذلك فرض رؤى تستهدف تصفية القضية الفلسطينية وفتح الباب على مصراعيه للتطبيع العربي مع دولة الاحتلال خدمة للمصالح الأمريكية والصهيونية بالمنطقة،

وأعربت الجبهة عن تضامنها مع الجمهورية الإيرانية، مؤكدة قدرتها على مواجهة هذا الإرهاب وإحباط المخططات التي تستهدف زعزعة استقرارها، خصوصاً وأن هذا العمل الإرهابي يتزامن مع ذكرى مرور 40 عاماً على الثورة الإيرانية الشعبية التي أطاحت بنظام الشاه الملكي ذراع أمريكا في المنطقة وحليف الكيان الصهيوني.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

14-2-2019