الشعبية تدعو شعبنا في الداخل المحتل 48 إلى الوحدة ومقاطعة انتخابات برلمان العدو

تصريح صحفي

الشعبية تدعو شعبنا في الداخل المحتل 48 إلى الوحدة ومقاطعة انتخابات برلمان العدو

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا في الوطن المحتل عام 48 إلى الوحدة ومقاطعة الانتخابات القادمة لبرلمان العدو، التي تعطي شرعية للاحتلال ولممارساته ومخططاته العدوانية ولقراراته العنصرية.

وأكدت الجبهة أنه من غير المعقول أن يشارك شعباً يرزح تحت الاحتلال الاستيطاني العنصري في " انتخابات مؤسسة تشريعية " تعتبر أداة من أدوات الكيان وتصوغ وترّسم وتشرع من خلالها عدوانه الشامل على شعبنا في كل مكان، كما أن المشاركة العربية في هذا " البرلمان " يسوقها الاحتلال على أساس أنه تعبير عن " دولة يهودية ديمقراطية ".

ودعت الجبهة جماهير شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل عام 48 إلى توحيد طاقاته وخياراته الوطنية في مجابهة ومناهضة سياسات الاحتلال وأدواته العنصرية والقمعية وفي مقدمتها برلمان العدو ( الكنيست) مؤكدة أن مقاطعة الانتخابات رسالة وطنية مهمة إلى كل  شعبنا وإلى الأمة وأحرار العالم في وقت تتصاعد فيه وتيرة التطبيع والاستسلام ، كما وستأتي في إطار التأكيد على الهوية الوطنية في مواجهة قرارات التهويد وقانون القومية العنصري الذي تم اقراره من قبل برلمان الصهاينة.

وثمنت الجبهة مواقف حركة أبناء البلد وحركات أخرى وكل الشخصيات الوطنية وجموع المثقفين الملتزمين الذين يرفضون المشاركة في انتخابات برلمان العدو ودعوتهم إلى مقاطعتها.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

18-2-2019