عوض الله: الإفراج عن جميع معتقلي فتح استجابةٍ لدعوة الجبهة الشعبية

حجم الخط

 

 

أفاد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية ومسؤول اللجنة السياسيّة فيها في فرع غزة الرفيق إياد عوض الله بأنّ قيادة الجبهة ممثلةً بمسؤول فرعها في غزّة جميل مزهر، تواصلت مع قيادة حركة حماس ممثلةً بمسؤولها في القطاع يحيى السنوار، للضغط من أجل الإفراج عن المعتقلين من حركة فتح، الذين اعتقلوا مؤخرًا على خلفية التظاهرات، ما أدى إلى الإفراج عنهم جميعاً.

وبيّن عوض الله  في تصريحات لبوابة الهدف أنّ هذه الخطوة جاءت في إطار رؤية الجبهة التي ترفض الاعتقال السياسي، إضافةً إلى توفير المناخات الإيجابية لتهيئة الساحة للمصالحة، دون وضع عراقيل من أي طرف.

وشدد بأن الجبهة ستواصل نضالها من أجل صيانة حرية الرأي في قطاع غزّة والضفة أيضاً، إيماناً وإلتزاماً بنهجها ورؤيتها المبنيّة على أساس الشراكة الوطنية التي طالما دعت لها ومارستها مع كل مكونات شعبنا".

وأضاف عوض  أن "الشعبية ستواصل الدفاع عن حق الجميع في التعبير عن الرأي، وستظل صمام الأمان للوحدة الوطنية الفلسطينية وستظل الحريصة على خلق مساحات واسعة من الحرية والديمقراطية من خلال دورها النضالي في الساحة الفلسطينية لصون الحريات"، مؤكدًا أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الجبهة بهذا الدور، وهو ما يمكن أن يؤسس لمرحلة قادمة وتوفر المناخ المناسب والتهيئة لمصالحة".