الحركة الأسيرة تعلن تشكيل خلية أزمة لإدارة ثورة السجون

حجم الخط

 

أعلنت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، عن تشكيل خلية أزمة مشتركة من جميع الأسرى لإدارة ثورة السجون باقتدارٍ وثبات، مؤكدةً أنها "ماضية في طريق المحافظة على حقوقنا ومكتسباتنا وإرث الحركة الأسيرة منذ 50 عامًا".

وقالت الحركة في بيانٍ وصل "بوابة الهدف" إنه "مازالت رحى المعركة دائرة مع إدارة السجون في صراع مصيري، إما أن نكون ترسا دافعا فيه نحو العيش بكرامة، أو نُطحن فيه ونُطوّع ونعيش حياة العبودية وهذا ليس من شيمنا".

وأكدت أن "حكومة الاحتلال مازالت مستمرة علينا منذ بداية العام 2019 ولم تتوقف؛ حتى وإن بدى أن الأجواء مستقرة فالأسرى يتجرعون الألم كل ساعة".

وأوضح الأسرى أنّ "الحرب أُعلنت من قبل حكومة الاحتلال في مخالفة واضحة لكل القوانين الدولية والأعراف المجتمعية في نية مبيتة لاستهداف حياتنا وحقوقنا ومكتسباتنا ومنعنا من رؤية أهلنا".

وشدد الأسرى على أنّ "قمع الأسرى في سجن رامون والنقب وإبقائهم في الأقسام التي تحتوي على أجهزة التشويش المسرطنة يدلل على نية التصعيد المبيتة لدى الاحتلال واستهداف حياة الأسرى".

كما شددت الحركة الأسيرة في حديثها إلى مصلحة السجون أنّ "مخططاتكم القاتلة لن تمرّ إلا عبر إخوان عبد القادر أبو الفحم وعلي الجعفري وميسرة أبو حمدية وفارس بارود".

وقال البيان إنّ "رهاننا على أبناء شعبنا لم يخسر يومًا، ومعارك الحركة الأسيرة عام 76 و 92 و2012 دليل على حديثنا، فكونوا عند ظننا بكم، ولا تنظروا إلينا من خلال قلوب أمهاتنا وزوجاتنا ودموع أبنائنا بل من خلال عيون هذا الوطن العظيم فلسطين الذي يستحق التضحية".

ودعا بيان الحركة الأسيرة "اللجنة الدولية للصليب الأحمر بإجراء زيارات عاجلة إلى سجن النقب ورامون للوقوف على حجم الانتهاكات بحقنا".

كما وجه الكلمة إلى المقاومة، قائلًا: "فصائلَنا المقاومة .. الدم الدم والهدم الهدم نحن منكم وأنتم منا ... هذا عهد الأحرار للأحرار ، تعلمنا منكم أن هذا الوطن لا ينفع معه فضلُ مالٍ و لا فضلُ جهدٍ و لا فضلُ وقتٍ، إن لم تمنحه كلك فلن تكون جزءا أصيلا من تاريخه وأبنائه:

وشدد الأسرى قائلين "نحن لسنا قضية إنسانية في ميزان الوطن، ولسنا ملفا عاطفيا في ذوات أبناء شعبنا، ولسنا مرحلة شعورية في سجل التاريخ لهذا الشعب العظيم، نحن آلافُ السنين من أجل كرامة شعب.. نحن مئاتُ الشهداء من أجل حرية وطن.. نحن الايقاعُ الحقيقيُ لنضالات وطننا الحبيب".