الأمين العام للجبهة الشعبية ينعي المناضلة " أم محمود" والدة الأسير رشدي أبو مخ

بيان نعي

الأمين العام للجبهة الشعبية ينعي المناضلة " أم محمود" والدة الأسير رشدي أبو مخ

يتقدم الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باسم الرفاق في المكتب السياسي واللجنة المركزية ومنظمة الجبهة بالسجون من الرفيق الأسير/ رشدي ( صالح) أبومخ بوفاة والدته المناضلة سميّة توفيق أبو مخ (أم محمود) والتي رحلت أمس السبت بعد أن أفنت حياتها في النضال من أجل الأسرى، ولم تتكحل عيناها برؤية ابنها الأسير حراً.

تجدر الإشارة أن الأسير أبو مخ ابن مدينة باقة الغربية في الداخل المحتل لا يزال يقبع في سجنه منذ أكثر من 34 عاما، ورفض الاحتلال الإفراج عنه في عمليات تبادل الأسرى، أو تحديد حكم المؤبد له، وأبقته حكما مدى الحياة بادعاء أنه يشكل خطراً على أمن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، وقد توفي والده أيضاً وهو في الاسر، وهو الآن في وضع صحي خطير، حيث يعاني من أمراض  ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وانسداد في شرايين القلب، وقد خضع في السابق لعمليات قسطرة في القلب.

المجد والوفاء لروح المناضلة أم محمود

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

21/4/2019