الشعبية تحُمّل الإدارة الأمريكية مسئولية تسليمها المناضل الدكتور عبد الحليم الأشقر للكيان الصهيوني

تصريح صحفي

الشعبية تحُمّل الإدارة الأمريكية مسئولية تسليمها المناضل الدكتور عبد الحليم الأشقر للكيان الصهيوني

حمّلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الإدارة الأمريكية المسئولية الكاملة عن تسليمها للمناضل الفلسطيني الدكتور عبد الحليم الأشقر للكيان الصهيوني، بعد سنوات طويلة من الاعتقال وفرض الإقامة الجبرية عليه.

وأكدت الجبهة على خطورة هذه الخطوة والتي تأتي في سياق الانحياز الأمريكي مع الكيان الصهيوني والعداء المطلق لشعبنا وحقوقه، والتي من الممكن أن تفتح الباب واسعاً أمام اختطاف واعتقال وتسليم المزيد من المناضلين.

واعتبرت الجبهة أن هذه الخطوة ستزيد من حالة العداء والرفض للإدارة الأمريكية في العالم أجمع وخصوصاً في المنطقة العربية، وفي ضوء خطواتها المتسارعة لتمرير مشاريع لتصفية القضية الفلسطينية.

وطالبت الجبهة المؤسسات الدولية المعنية إلى ضرورة تحمّل مسئولياتها في التدخل العاجل للإفراج الفوري عن الدكتور المناضل الأشقر وضمان عدم تعرض حياته لأي خطر.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

6/6/2019