اتصالات سرية إماراتية صهيونية ضد إيران

الامارات.jpg
حجم الخط

قالت صحيفة معاريف الصهيونية اليوم أن الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني أجريا مباحثات سرية برعاية ومشاركة أمريكية حول "التهديد الإيراني" وشملت اللقاءات السرية في الأشهر الأخيرة تبادل المعلومات ووجهات النظر، حسب ما كشفه مسؤول أمريكي شارك في الاتصالات اليوم.

وقالت الصحيفة أن الاجتماع تم تنيمه من قبل بريان هوك مدير الملف الإيراني في وزارة اخارجية الأمريكية، وقال مسؤول أمريكي إن الاجتماع الأول عقد في الربيع الماضي والثاني عقد مؤخرا، و لم يتم الإعلان عن المواعيد والمواقع المحددة للاجتماعات، ووفقًا للمسؤول، كان الاجتماع معروفا فقط لحفنة من الأشخاص في إدارة ترامب.

وقال مسؤولون أمريكيون إن المناقشات بين المسؤولين الأمريكيين والإسرائيليين والإماراتيين تهدف إلى تكثيف التعاون الدبلوماسي والعسكري والاستخباري في التعامل مع إيران.

يذكر أنه قد بدأ التعاون المتعمق بين "إسرائيل" والإمارات العربية المتحدة في اجتماع سري استمر يومين في وارسو في شباط/ فبراير الماضي وجمع قادة من "إسرائيل" والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية وعشرات الدول الأخرى لبناء حملة عالمية ضد إيران.

و أدت هذه المحادثات إلى إنشاء مناقشات منسقة بين الإمارات المتحدة والكيان تم تنسيقها بواسطة هوك، وقال مسؤول كبير في إدارة ترامب "مجموعة العمل الإيرانية تعمل مع عدة دول لتنسيق الأنشطة الدبلوماسية والأمنية والاستخبارية ردا على العدوان الإيراني المتزايد." وزعم "لقد ساعدت هذه الجهود في تحييد التهديدات الإيرانية المتعددة، بما في ذلك الإرهاب والعمليات السيبرانية في دول ثالثة، والهجمات المخطط لها ضد السفن الدولية والاتجار غير المشروع بالأسلحة" و لم يحدد هؤلاء تهديدات محددة تم إحباطها.

وأضاف مسؤول حكومي أمريكي سابق أن هوك بحاجة إلى مساعدة من "إسرائيل" والإمارات العربية المتحدة لجعل دول أوروبية وشرق أوسطية أخرى تتخذ موقفًا صارمًا من طهران، يجعل من الصعب تحقيق الهدف ".