الشعبيّة: دماء الشهيد في القدس تلعن كل المتواطئين وتدعو إلى تغيير شامل

تصريح صحفي

الشعبيّة: دماء الشهيد في القدس تلعن كل المتواطئين وتدعو إلى تغيير شامل

توجّهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتحيّة الفخر والاعتزاز إلى روح الشهيد الطفل/ نسيم مكافح أبو رومي وإلى المصاب الطفل البطل/ حمودة خضر الشيخ، (14) عاماً، من بلدة العيزرية ب القدس المحتلة، اللذين اصيبا أمس برصاص الاحتلال مساء الخميس، في مدينة القدس أثناء تنفيذهما عملية بطوليّة.

وأكدت الجبهة الشعبيّة في تصريحها، أنّ الوفاء للبطلين الطفلين باتخاذ مواقف وأفعال ترتقي إلى حجم هذه التضحيات التي وجهت رسائل قوية للجميع بأن طريق المقاومة هو الأنجع في التصدي للجرائم الصهيونية ضد مدينة القدس والأقصى والمقدسات.

كذلك دعت جماهير شعبنا إلى تحويل يوم الجمعة غداً إلى يوم للاشتباك المفتوح مع الاحتلال نصرةّ للقدس والأقصى ووفاءً لدماء الشهداء.

واعتبرت الجبهة أنّ "دماء الطفلين التي سالت بين أزقة مدينة القدس المحتلة وعلى أبواب المسجد الأقصى تلعن كل المتواطئين والمطبّعين وتجار الحل السلمي"، مُطالبةً بضرورة القطع الكامل مع رهانات وخيارات السلطة والتصدي لسياساتها ومواقفها المدمرة.

كما دعت الجبهة إلى ضرورة إجراء مراجعة وطنية جذرية شاملة حول الموقف ممّا يجري في القدس المحتلة، تنتج عنها بلورة برنامج نضالي ميداني لتعزيز صمود أهلنا في مدينة القدس، والتصدي للسياسات الصهيونية في المدينة المقدسة من هدم البيوت ومحاولات اقتحام الأقصى المتكررة وعزل القدس عن شعبها.

وطالبت الجبهة قوى المقاومة بالتقاط اللحظة التاريخية بالاستجابة لدماء الشهداء ونداء القدس، بتفعيل المقاومة المسلحة المنظمة على الأرض ضد جنود الاحتلال والمستوطنين والمستوطنات.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

17/8/2019