كتائب الشهيد أبو علي مصطفى: العمليّات تأتي رداً طبيعياً على جرائم العدو

تصريح صحفي

صادر عن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

لهيب العنفوان الثوري سيطفئ نار المحتلين

تتقدم كتائب الشهيد أبو علي مصطفى بتحية الفخر والاعتزاز بالشهداء الأبطال منفذي عملية الطعن بالقدس ومنفذ عملية الدهس البطولية على مفترق ما تسمى غوش عتصيون، وتؤكد الكتائب في هذا السياق على أن العنفوان الثوري للشباب سيطفئ نار المحتلين، معتبرة اياه رداً طبيعياً على ما يقترفه العدو الاحتلالي الصهيوني من جرائم وتهويد لمقدساتنا وأراضينا، إن هذه التضحيات التي يقدمها شبابنا الفلسطيني الثائر تؤكد على أن نهج المقاومة هو الخيار الأنجع في مواجهة العدو وتغوله على شعبنا ومقدساته وقمعه لأهلنا في مدينة القدس ، وأن للقدس رجال ونساء وشباب وأشبال قادرين على حمايتها والدفاع عنها في ظل تخاذل وتخلي الكثيرين.

وتدعو الكتائب لتعزيز وحدة الصف الوطني المقاوم ومزيدا وشمولية في المواجهة بكل الإمكانيات ، فلا خيار أمام شعبنا إلا انتزاع حقه بالقوة ، ولا أمان للمحتلين على أرضنا وستبقى مقدساتنا محرمة عليهم ولن يستطيعوا تهويدها أو انتزاعها منا .

المجد للشهداء والشفاء للجرحى والانتصار لشعبنا ومقاومته الباسلة والموت للمحتلين

كتائب الشهيد أبو علي مصطفى

المكتب الإعلامي

الجمعة 16 /8/2019 م